عيسى إبراهيم

"قال "عاصم" بُعيد صدور الحكم بالاعدام ضده: 
نوجِّه رسالة لكل العالم، انو مسألة الادانة والتنكيل 

ليست الانقاذ بدعاً بين الأنظمة "السياسية"، أو"العسكرية"، أو"العسكر- حزبية"، التي تعاقبت على حكم البلاد، منذ فجر الاستقلال وحتى اليوم، فالقاسم المشترك الأعظم بينها هو غياب الرؤية التي توجه حكمها للبلاد، لذا كان التخبط والعشوائية هما أسياد الموقف في فترة الحكومات