عيسى إبراهيم

د. شوقي بشير عبدالمجيد نال الدكتوراة من جامعة سعودية (شوقي بشير عبدالمجيد، فرقة الجمهوريين بالسودان وموقف الإسلام منها، (رسالة دكتوراة(، كلية الدعوة وأصول الدين، العقيدة، جامعة أم القرى، مكة المكرمة، 1983م(، وكتب عدة مرات عن

إعلان جريئ في الفيسبوك أقلق السودانيين وأثار حفيظتهم واستنكارهم ومخاوفهم، الإعلان وضعه على الموقع مكتب الشهباء للخدمات ويعنى بشؤون السوريين ويقدم لهم الخدمات ويلفت انتباههم (وكلو بحسابو)، يديره (حسب صحيفة السوداني – تقرير هاجر سليمان) شخص سوري

 تنبيه خطير أعلنه في لا مواربة وبكلمات واضحات "تطيِّر النوم من العيون: ألا أيها النوام ويحكمُ هُبوا"!، دكتور التجاني الطيب الخبير الاقتصادي، وأبرزته مشكورة صحيفة التيار (الخميس 29 سبتمبر 216 في الصفحة 3 العدد 1674) بعناوين لافتة: "الصين تضغط

سألت عن تعبير "شرف البورد" المتداول في أروقة الجامعات السودانية، فعلمت أنه يعني - بلا مداورة أو مواربة – الحفاظ على هيبة الأساتيذ أمام الطلاب، ومن هنا يبدو أن الأستاذ لدى "بوردات" الجامعات ملاك لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه،