عيسى إبراهيم

في الفترة من القرن العشرين الماضي "67 الى 71 " كنت في قاهرة المعز للدراسة، كان دخلي عبارةعن 12.3 جنيهات بتحويل عشرة جنيهات سودانية من السودان، وسبعة جنيهات من السفارة السودانبة، والمجموع تسعة عشر جنيها وشوية وشويات من العملة المصرية، وكنا 

أعلن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم الفني بـ"جمهورية مصر"، أجندتهم التعليمية الجديدة التي شملت الصف السادس باعتباره سنة عادية، وكشف عن"شهادة مصر" بديلا عن شهادة الثانوية العامة الحالية ويذلك تنتهى ظاهرة “بعبع الثانوية العامة"، وكشف شوقي، عن فلسفة 

 تقع دار المناصير في شمال السودان في ولاية نهر النيل، وبالتحديد في منطقة الشلال الرابع، أكثر منحدرات نهر النيل غير السالكة. ولا يزال من غير الممكن حتى اليوم عبور منحدرات المياه بقوارب كبيرة، مما يجعل المدخل الوحيد للمنطقة، طريق صحراوي رملي وصخري. تحد دار