نبيل أديب عبدالله

لأنني لا أقرأ عمود الكاتب الصحفي حيدر خير الله لأسباب لا تخفى على فطنة القارئ، لم أعرف بهجومه علي إلا منه هو شخصياً، عندما أرسل لي النص في الواتس آب، ولا أدري كيف توصل لرقمي في ذلك التطبيق. ولم أعلم سببا لأن يرسل لى ما كتب،

كنا قد بدأنا عرضنا لكتاب الدكتور سلمان محمد احمد سلمان البالغ الأهمية في الأسبوع الماضي، حيث تعرض المؤلف لبدايات المشكلة إبتداءً من مؤتمر جوبا وحتى الحكم العسكري الأول وتدرُج المعالجة الشمالية من التجاهل إلى محاولة تأسيس الوحدة على صهر الثقافات المتباينة

في أمسية صيفية من أمسيات الخرطوم بالغة الحرارة إحتمى لفيف من مفكري السودان وسياسيه بقاعة مكيفة في منزل الوجيه صالح عبد الرحمن يعقوب، البالغ الأناقة، تلبية لدعوته لهم للإستماع إلى الدكتور سلمان محمد احمد سلمان، حيث قدم لهم آخر ما قدمه

"في أفضل حالاته، الإنسان هو أكثر الحيوانات نبلاً . ولكن حين يتخلى عن القانون والعدالة فإنه يصبح أكثرها إنحطاطاً" أرسطو
مراجعة فانونيّ الإثبات و الإجراءات الجنائية والجارية هذه الأيام تحتم إعادة نشر هذا المقال بعد تحديثه بشكل يخدم

"إنه عالم طيب هذا العالم الذي نعيش فيه يا سيد تشارلس. هو عام جد لطيف، وإن كان يشاركنا العيش فيه أناس سيؤون. ولكن لولا أولئك الناس ما كان سيكون هناك محامون جيدون" تشارلز ديكنز متجر الفضول القديم. ما زلنا نعاني من إحتكاكات

"زوجتى العزيزة، إدانتنا اليوم ستتدخل البهجة في قلوب الطغاة في جميع أنحاء العالم، وسيحتفل بها الساده السكارى في عواصم العالم من شيكاجو حتى بيترسبرج، ومع ذلك فإن إعدامنا سيكون بمثابة كتابة على الحائط، تبشر بسقوط الكراهية

"كل الأشياء تخضع للتأويل ولكن التفسير السائد في وقت معين هو تعبير عن فكر السلطة وليس إنعكاس للحقيقة" فريدريك نيتشه
أمر التفتيش هو أمر كتابي من شخص مخول له ذلك، موجه لقوات الضبط بالبحث، ومن ثم ضبط، شخص