اتصل بى بعض من  أصدقاء وقراء عاتبين بخصوص المقال الذى حمل عنوان: (وقائع معركة  اسحق وقوش )والذى نشر فى سودانيل بتاريخ ١٠ من هذا الشهر .وسبب العتاب هو النكتة التى وردت فى اول المقال عن صلاح عبدالله المدير السابق لجهاز الامن العام والمخابرات . ولم اقصد بها الانتقاص من قدره وقد كرمه الله بشرا ولكننى نظرت الى الموقف والحال وهما مجال التفكّه  والتندر  وهذا معياري فى النكتة ان لا تجرح الذوق السليم ويضحك منها الجميع . وقد طلبت من الاستاذ طارق الجزولي سحب المقال المذكور فالقصد من الكتابة هو الشأن العام والاشتراك مع القارىء فى الأفكار  والمعلومات. وأرجو ان يتقبل صلاح عبدالله اعتذارى عن ما اصابه منى فله العتبي حتى يرضى.

 

حسين التهامى كويكرتاون ، الولايات المتحدة الامريكية

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.