اتمنى أن يقرأ هذا المنشور مصري أو أكثر بل ارجو مِن  مَن لديهم اصدقاء مصريين أن يحولوه لهم حتى نعرف منهم حاجة. الجهل صفة مطابقة للمصريين. لا علاقة للجهل بالعلم. فعالم الجغرافيا المصري فقيه في جغرافيته ولكنه لا يعرف سنن الوضوء. وماحدث أثناء الصلاة على جنازة محمد جابر محمد عبد الله المشهور بنور الشريف يدل على صدق قولي.
عند التكبيرة الثانية قامت مجموعة كبيرة بالركوع ظنّاً منهم أن بصلاة الجنازة ركوع وسجود وهلم جرا. ومن بين أبرز الراكعين الفنان الفلتة عادل إمام الذي ينقد الرؤساء والعلماء وغيرهم وهو لا يعرف صلاة الجنازة. معه مجموعة لا بأس بها من الممثلين والمعروف عنهم أنهم جميعهم خريجي معهد التمثيل وبعض الكليات النظرية الأخرى مثل القانون والتجارة. أي دخلوا الدراسات الجامعية بعد أن نالوا الشهادة الثانوية المصرية. فماذا درسوا في الشهادة المصرية الثانوية؟
عندما أكملنا الثانوية كنا نحفظ في القرآن حتى سورة النور مع التفسير والفقه الوارد بها والقواعد العربية. فهل نتوقع من أمثال عادل إمام الذين لا يعرفون صلاة الجنازة أن يعرفوا شيئاً عن غسل الجنازة بل حتى غسل الجنابة؟ فاقد الشئ لا يعطيه وهؤلاء يفقدون أساسيات الحياة السليمة ولم نطلب منهم التبحُّر في علم الفقة ولا حفظ ألفية ابن مالك. ولكن عليهم أن يكفوا عن النقد الهدّام الذي يمارسونه باسم الفن وهم أجهل من أبي جهل بسنن الصلاة. (العوج راي والعديل راي)
كباشي النور الصافي
زر مدونتي  من فضلك واشترك فيها
http://kabbashielsafi.blogspot.co.uk