لك أُكِنُّ كل الود والاحترام والتقدير لأنّي اعرفك عن قُرب وليس عن معلومة. سمعت وقرأت في الوسائط الإعلامية ما أصاب ويصيب طلاب دار فور وبناتها من جراء هجمة عنصرية لا ناقة لهم فيها ولاجمل. احرقت داخلياتهم وطُرِدُوا منها من الخرطوم وحتى دنقلا. وأخيراً قالوا لهم: يا عبيد! وخلال هذه الفترة لم نسمع ولم نقرأ لك تصريحاً صرفاً أو عدلاً؟
ماذا أصابك يا رجل؟ هل هي سكرة السلطة التي يقول عنها أهلك: (حكم لساق ولا مال لخنّاق؟) وهل أنت في حاجة للحكم لتكمل به ناقصك؟ لو كان التعليم هو المقياس فقد تعلمت في جامعات لا يحلم الكثيرون بالمرور أمام بوابتها ناهيك عن دراسة بها ونيل شهادتها؟
كم مثلك تخرّج في LSB ولكن قل لي كم هم السودانيون الذين يعرفون LSB .. أهلنا قالوا: (البِسوي عُمرا نُخامة الجداد بشيلا). مثل حقيقي ويعبر عن الحال الذي أنت فيه. أقولها لك صراحة ولا يهمني ما ستقول أو ستفكر فيه: لو لم تستقل من منصبك هذا فوراً وتقذف بمفاتيح مكتب وبيت الحكومة في وجه عمر البشير فتأكد أنك ستكون صفراً في حسابات دار فور وسيلفظك أهلك قبل غيرهم لفظ النواة.
ويكون الحكم الانقاذي قد استفاد منك .. أكلك لحماً ورماك عظماً لو لم أقل جيفة .. فتحرّك قبل أن يلفظك المؤتمر الوطني وعندها لن تستطيع أن تخلق لنفسك بطولة وهمية فقد أتتك الفرصة للمرة الثانية فلا تضيعها. (العوج راي والعديل راي).
كباشي النور الصافي
زر قناتي في اليوتيوب من فضلك واشترك فيها
https://www.youtube.com/user/KabbashiSudan
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.