معلوم لكل المواطنين الذين يدفعون الضرائب بمسمياتها المختلفة أن ما يدفعونه يجب أن يذهب لخدمات يستفيد منها المواطن دافع الضريبة. لكن ما نراه في السودان يتفق مع ويختلف كذلك في آن واحد مع ماهو حادث في بلدان العالم التي نعرف. يتفق السودان ويتفوّق على الدول الأخرى في أنه نشط ومُجِد في جمع الضرائب على دائر المليم بل وفي أحيان كثيرة بتقديرات جزافية تتجاوز المعقول والمقبول. ولكن دافع الضرائب في السودان لا حيلة له فما عليه إلا أن يدفع أو يدفع. ولكن الإختلاف الجذري بين السودان وغيره من أقطار العالم يتمثل في أن الضرائب في تلك الأقطار تذهب لمصارف معروفة ومحددة على دائرة الPence  كما في بريطانيا.

ما نتحدث عنه هو الضرائب المحلية وليس ضرائب الأعمال وضرائب الأرباح، حيث الأخيرتين تختص بهما فئات معينة وليس كل المواطنين. وسنعطي القارئ مثال يوضح له كيف تجبي الضرائب في بريطانيا بلا مجاملة ولكن بتقديرات مدروسة بطريقة علمية ومحسوبة بعقول آلية لا تظلم ولا تحابي أحداً حتى ولو كان الأمير أندرو الحبوبته الملكة كوين اليزابيث 2. كل المواطنون يدفعون ضريبة المجلس Council Tax . وهذه تحدد قيمتها أو قدرها حسب المسكن الذي تسكن فيه. فهنالك المنزل غرفة واحدة أو غرفتين أو ثلاثة غرف وحتى تصل للقصور والفيلات. ويختلف قدر الضريبة على الحي الذي يسكن فيه المواطن أو المقيم. فضرائب الرياض مثلاً تختلف عن ضرائب الجريف غرب مع ملاحظة حجم المنزل ووضعه في الحسبان.

عندما تصلك رسالة الضريبة يحددون لك فيها نوع منزلك وعدد غرفه وكم هو الذي يجب عليك دفعه. تفيدك الرسالة أنك ملزم بدفع هذا المبلغ خلال 10 أشهر من تاريخ الرسالة على أي عدد من الأقساط الشهرية التي تريحك. وإذا كنت من الفقراء المعتمدين فيمكنك التقدم للمجلس ليدفع عنك الضريبة بعد التأكد من حالتك. ولكن يا ويلك وسهر ليلك لو كذبت على المجلس واكتشفوا كذبتك ذات يوم. تكون قد جنيت على نفسك جناية كبيرة تضرك في مستقبل ايامك وتعاملك مع المجلس. ولهذا فالجميع يصدقون في تقديم البيانات عن أنفسهم بكل شفافية مما يثبت لنا قول ذلك العالم المصري الذي قال: (ذهبت إلى باريس فوجدت الإسلام ولم أجد المسلمين. وعدت إلى مصر فوجدت المسلمين ولم اجد الإسلام).

مع رسالة المطالبة بالدفع يصلك كشف مفصّل كيف يُصرف أيّ جنيه تدفعه: فمثلاً يقولون: 4 بنسات للشرطة. 5 بنسات للحدائق. 6 بنسات للمطافئ. 8 بنسات لغداء التلاميذ الفقراء في المدارس. 5 بنسات لإنارة الشوارع. 10 بنسات لصيانة الشوارع  ... الخ حتى تنتهي ال100 بنس التي يتكون منها جنيه الملكة. هكذا بتفصيل دقيق ومُمِل حيث تعرف أين تذهب المبالغ التي تدفعها. وتفيدك المعلومات المرفقة مع المطالبة بالدفع بأنك لو طلبت الاسعاف أو الشرطة فستصلك في خلال 4-6 دقائق مجاناً وعربة المطافي ربما تصل في زمن أقل من ذلك مهما كانت الزحمة في الطرقات وذلك لأنّ السائقين يفتحون الطريق لسيارات الطوارئ الثلاثة فور سماع السائق لصافرة الإنذار المعروفة.

هل يحق لي كمواطن دافع ضريبة أن أطلب من الخدر وجماعته أن يفيدونا بالتفصيل عن أين تذهب الأموال التي يدفعها الناس؟ للعلم لم نسمع في بريطانيا بأن هنالك مال للتسيير أو مال للفول السوداني والتمر. طبعاً ذكرت الخدر لأن أهلي في أم طرقاً يدفعون من سكات لأنهم مصفّحون بقوة الله وقدرته وبالتالي لا يحتاجون للخدمات التي تقدمها بلديات بريطانيا لمواطنيها الغلبانين.
(العوج راي والعديل راي).

كباشي النور الصافي
من فضلك زر قناتي في اليوتيوب واشترك فيها
http://www.youtube.com/user/KabbashiSudan
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.