•  قبل 50 عاماً كان المواطن السوداني يركب الطائرة لسببين: لقضاء شهر العسل مع عروسته أو للتجارة الآن أصبح يركبها لسبب واحد (الأردن)!
• قبل 50 عاماً كان الفاشلون يلتحقون بالمدارس الخاصة والآن يلتحق بها الناجحون.
•  قبل 50 عاماً كان عدد الوزراء لا يتجاوز أصابع اليدين والآن عدد الوزراء يتجاوز شعر الرأس بقليل (غير المستشارين) مع إنو البلد (كشّت).
•  قبل 50 عاماً كانت جرائم المال العام تساوي (صفر) الآن المال العام أصبح صفر… من كترت (اللبع)
•  قبل 50 عاماً لم تكن البلاد تعرف (جريمة الإغتصاب) والآن (افتح أي جريدة) … عااادي
•  قبل 50 عاماً إستطاع فريق المريخ أن ينشئ إستاده الحالي والآن (الدولة) لا تستطيع إنشاء مدينة رياضية…
•  قبل 50 عاماً كانت هنالك بيوت دعارة علنية ولم تكن الأمراض الجنسية منتشرة والآن لا توجد بيوت دعارة علنية بينما تنتشر الأمراض الجنسية…
• قبل 50 عاماً كانت هنالك ست (مطربات) والآن القاعدات يمشو (نيجريا) أكتر من ستين…
•  قبل 50 عاماً كانت شوارع الخرطوم تغسل يوميا بالصابون والآن لو المواطن لقاهو يستحم بيهو يكون كويس.
•  قبل 50 عاماً كان بوليس الحركة ينظم (حركة) المرور والآن شرطي المرور ينظم (كشات) المرور…
•  قبل 50 عاماً كانت صيوانات حفلات الزواج أكثر من صيوانات تلقي العزاء والآن (القصة معكوسة)…!
• قبل 50 عاماً كان مرتب الخريج الجامعي يكفيه ويوفر منو والآن مرتب الخريج الجامعي مواصلات ما يكفيهو (ده كان اشتغل طبعا)…
• قبل 50 عاماً كان لينا خط سكة حديد يربط بين الخرطوم وادي حلفا عطبرة بورتسوان كسلا سنار كريمة الأبيض الرهد بابنوسىة نيالا واو… والآن (البركة فينا)…!
• قبل 50 عاماً كانت المساحة المزروعة بمشروع الجزيرة مليون ونصف المليون فدان والآن تقلصت المساحة إلى ... أسألوا أحمد المصطفى إبراهيم…!
•  قبل 50 عاماً كانت سودانير تهبط وتزدهي بها أشهر المطارات الدولية أثينا روما فرانكفورت باريس هيثرو بيروت الآن مافيش حد (عارف) بنهبط وين…؟!
•  قبل 50 عاماً كان يمكن للمواطن أن يقوم باستخراج أوراقه الثبوتية دون أن تتأثر ميزانيته الآن (إلا الواحد يدخل ليهو صندوق)…!
•  قبل 50 عاماً كان لدينا (7) كباري والدولار (بي29 قرش) والآن لدينا 25 كبري والدولار ب (9) آلاف…!
•  قبل 50 عاماً يتم الإستعداد للخريف (بالفعل) والآن يتم الإستعداد للخريف (بالحُفر)…!!
• قبل 50 عاماً لم تكن علامة الصلاة على الجباه متفشية الآن (حكاية عجيبة والله)…!!
• قبل 50 عاماً كان هنالك باب بالصحف اليومية اسمه (أين تسهر هذا المساء…؟) كولوزيوم النيل الأزرق الصافية الجي إم إتش الآن (السهر مع الباعوض)…!!
•  قبل 50 عاماً لم تكن حبوب منع الحمل معروفة ومع ذلك لم تكن ظاهرة الأطفال اللقطاء منتشرة الآن حبوب منع الحمل تباع في الصيدليات والمايقوما (مليانة) …
• قبل 50 عاماً كانت المدارس تطلب من التلميذ قص أظافره وحلاقة شعر رأسه والآن تطلب من التلميذ (جنيه) فطور الأساتذة وطباعة الإمتحان…
• قبل 50 عاماً تم القبض على موظف عشان سايق ليهو تاكسي (لجمعه بين الوظيفة والعمل الخاص) الآن وزراء (سايقين ليهم) شركات ومشاريع زراعية وبيصرحوا بيها في الصحف كمان!
•  قبل 50 عاماً كان (الجزار) يقوم بتغطية اللحم بقطعة قماش بيضاء ومع ذلك يزوره (مفتش الصحة) الآن يقوم الذباب بدور (التغطية) ومع ذلك لا يزوره مفتش صحة ولا يحزنون…
• قبل 50 عاماً كان المواطن يشيل القروش في جيبه ويجيب الخضار في قفه والآن يشيل المواطن القروش في قفه ويجيب الخضار في كيس.
•  قبل 50 عاماً كان حفلات الزواج تمتد لأكثر من شهر والآن (ساعتين بس) من تسعة لحداشر!

(بالإذن منقول مع بعض التعديلات).

كباشي النور الصافي
رمضان كريم. من فضلك زرقناتي في االيوتيوب واشترك معنا
http://www.youtube.com/user/KabbashiSudan
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.