طالعت بصحيفة نخبة السودان خبرا (قتل(12) سوداني من جملة في هجوم استهدف مقر القوات السودانية بعدن) وارددت الصحيفة جملة من مات او لقى حتفة من ضباط وجنود بمقر قيادة القوات السودانية في بعدن ويقدر عدد القوات المشاركة في حرب تحرير اليمن بحوال 10 الاف، كما انني شاهدت عند فديوهات تسخر منهم وتصفهم بانهم عبيد ومرتزقة وماجورين،مع العلم ان الحكومة عدلت من سياستها اتجاة دول الخليج وبخاصة السعودية التي اصبحت صديقة للسودان وبخاصة في المجال الاستثماري ، مع العلم ان المعارضة كانت ولا تزال رافضة لهذا المبدأ المنفعي الضيق وتذكر بان كثرة تحولات النظام في منافعة الدولية مابين اصدقاء امريكا كدول الخليج العربي واعدائه كايران وحماس وسوريا يجعل من الحكومة ذات وضع ضعيف للغاية ، وتظل اليمن عبر التاريخ محرقة لجميع الغزاة ويشهد عليها التاريخ من حيث الصمود والتجلي حيث نجد الطبيعة الجبلية ومن هنا نوضح ورفض الحكومتين المصرية والباكستانية لارسال جنودها الى محرقة اليمن لمعرفتهم التامة بتاريخ اليمن الحزين وليس السعيد ولكن حكومتنا بالسودان تسعى من اجل مصالحها الخاصة حتى لو اصبح ذلك على حساب بنيها (فليغرقهم الطوفان في اليمن وليغرقهم سد مارب بالمياه) وكل ذلك على حساب الصداقة المؤقته لامريكا والخليج، ويبقى السؤال مرفوعا للحكومة السودانية والله الموفق

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.