-اعتمد ولازالت تعتمد دول الخليج العربي على العماله الاجنبية في كثير من مرافق الحياة وبخاصة الدويلات الصغيرة منها كالامارات العربية المتحدة ( هنود- بااكستان – بنجلاديش – فلبين) ودول اخرى جديدة كالنيبال وكانت البدايت الاولى لجميع دول الخليج بالاستعانة بالعمالة الاجنبية الاسيوية كما اسلفت الذكر سابقا .
لكن ظروف الحال تغيرت تماما وبخاصة في كل من السعودية والامارات وسلطنة عمان والكويت قللت بشكل بسيط من تلك الحوجة ولكن تظل الحوجة اكبر في الدول الاقل سكانا .
-عملية التجنيس غير موجوده الا من رحم الله لذا يظل الاجنبي اجنبي حتى لو عاش قرن من الزمن في تلك الدول وليس الوضع كما هو الحال في الغرب (امريكا وكندا واستراليا) التي تستعين بالاجنبي وتحوله فيما بعد الى مواطن كامل الصلاحيات من قوانين المواطنة.
- الان يبحث العديد من الاجانب المقيمين بالخليج عن مخرج آمن بسبب سياسة الاحلال الحالية بالخليج والتي كان من المفترض ان تطرق قبل اكثر من عشر سنوات التي تقبل بالاخر وتقدسه .
-الان ( ممكن نترك لغة الندم ونبدأ الان باختيار الافضل في ظل البدائل المعروضه حاليا رغم انها قليلة ولكن رغم قلتها فهي افضل من تواجدها بالخليج).