-لم يصرف الدبلوماسيين بالممثليات الخارجية مرتباتهم لمدة سبع اشهر 

-اوضاع ماسوية
وزارية المالية وافقت بالامر ناس بنك السودان رفضوا الصرف-
-مرتبات الدبلوماسين وايجار الممثليات الخارجية هل هي ليس اولويات الحكومة ؟
-دق ناقوس الخطر
-هناك اسئلة من يخلف عندور ؟
- التغيير سنة الحياة
-الانجازات التي حققت في عهده بتعاون السفراء كانت كبيرة وواضحة للعيان
- في ناس بتزعل من الكلام دا
-من القضايا الهامة التي لازالت عالقة ومهمة في الساحة السياسية(سد النهضة- العلاقات المصرية السودانية- العلاقات مع امريكا- الخليج العربي - قائمة الارهاب- مواضيع الفشقة مع اثيوبيا )
-الموالين لغندور يقولوا (لابديل لغندور الا غندور)
-رشحت بعض الدوائر ومواقع التواصل الاجتماعي بعض من الاسماء ( مطرف صديق- الدرديري محمد- الكارب- معتز موسى- ) من العسكريين والامنيين( على كرتي- عماد عدوى-محمد عطا ) مصطفى اسماعيل- سفراء في الخارجية-زوجه على كرتي)
-(حاتم السر - التجاني السيسي)
- ما حدث الان او ما يحدث حاليا داخل وزارة الخارجية ليس ببعيد عن وزارات اخرى داخل البلاد فالترهل داء قاتل والترضيات سم تجرعه الوطن المتيم بالترضيات والمساومات.
-فالتخفضيات لدى وزارة الخارجية (13) ممثلية في العالم لا تجدي حاليا ما لم يكون هناك دراسة لاوضاع هذه الوزارة التي فيها كثير من الهمز واللمز.
-ملايين الدولارات التي تجبي ممن يحملون الجنسية السودانية اين تذهب ؟
- هل ليس هناك بند من الاستفادة من اموال الجبايات لصالح الاستئجار والرواتب للموظفين وغيرها؟