-مفهموم حديث تطور منذ الثمانيات والتسعينات كمصطلح لعلم إدارة المعرفة

-وجد عبر مدراء المصانع والفلاسفة والعلماء واساتذة الجامعات والمؤتمرات والكتب كما هو الحال في العالم المتقدم
-في علم إدارة المعرفة الموظف يزداد خبرة ويكون إدائه في تحسن ويزداد مهارة
-يعمل على زيادة الربحية وتقليل التكاليف والاستفادة من الخبرات الموجوده بالشركة
- انواع المعرفة ( ضمنية وصريحة)
-صريحة ( كتب –مجلات-التقارير)
-الضمنية ( الخبرات المتراكمة والمهارات المكتسبة)
-95%من المعرفة من عقل الانسان، 5% في المجلات والكتب
-مهم كيف نستخلص من عقل الانسان في ارض الواقع؟
- اي شركة لها اهداف من اجل الربحية
-افضل وسيلة استعمال المعرفة الكامنة داخل عقول الموظفين بالشركة
-مجالات يطبق المعرفة ( في الادارة-إدارة المستشفيات- الجامعات-المؤسسات -الشركات-الصحة والتعليم –اي مجال يخطر على بالك)
-العصر الزراعي نرجع الى صاحب الارض
-العصر الصناعي نرجع الى اصحاب رؤس الاموال
- عصر المعرفة نرجع الى اي زول عنده معرفه يمتلكها
- إدارة المعلومات احصائيات ولها معنى
-في ارض الواقع باضافة عامل الانسان
-اتخاذ القرار
-استعمال المعلومات المنظمة في اتخاذ القرارات وحل المشاكل
-عوامل النجاح عدم استعمالها تؤدى الى الفشل(الادارة العليا )
-المعوقات هي نفس عوامل النجاح
- في السودان مافي توعية لاهمية هذا العلم
-موجود فقط في ثلاثة جامعات بالسودان
-في المؤسسات موجود عبر شركات جياد وسكر كنانة وشركات البترول
-لاتعطى شهادة الايزو للشركات التي لا تستخدم هذا العلم في إدارتها

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.