-هو خروج الجنين قبيل اكتماله بدواعي مختلفة منها الدينية والاخرى

- كثرت هذه الانماط داخل المجتمع السوداني المستعفف بعد ان كنا نسمع عتها من المجتمعات الاخرى
-اليوم اكثر ما نجده داخل مجتمع طلاب الجامعات
-من الجهيض الذي توقف عن النمو قبل الاكتمال، أو الجهيض هو عضو غير مكتمل النمو؛ وفي اللغة إسقاط؛ إسقاط الجنين؛ إِلْقاءُ الأُمِّ لِوَلَدِهَا قَبْلَ الاكْتِمال؛ فهو جهيض). ويسمى التطريحأيضا بمعنى أن يسبب الإجهاض.
-وهو انتهاء الحمل بخروج أو نزع الجنين من الرحم قبل أن يصبح قادراً على الحياة. والإجهاض يمكن أن يحدث تلقائياً بسبب مضاعفات أثناء الحمل فيسمى الإجهاض التلقائي. والإجهاض المستحث للحفاظ على الحالة الصحية للحامل يعرف بالإجهاض العلاجي، في حين أن الإجهاض المستحث لأي سبب آخر يعرف بالإجهاض الاختياري. ويشير مصطلح الإجهاض غالباً إلى الإجهاض المحرض.
-الإجهاض المحرض (المستحث) من أسلم الإجراءات الطبية في البلدان المتطورة التي يسمح القانون بإجرائه
-للإجهاض تاريخ طويل، وكان يُجرى بأساليب عدة منها الأعشاب واستخدام الأدوات الحادة والصدمات الجسدية وغيرها من الأساليب التقليدية. في حين أن الطب المعاصر يستخدم الأدوية والعمليات الجراحية للحث على الإجهاض. إن للشريعة والعرف والثقافة وجهات نظر حول الإجهاض تتفاوت من بلد لآخر. هناك جدل في كثير من البلدان حول مدى أخلاقية وقانونية الإجهاض. يقوم الإجهاض والقضايا المتعلقة به بدور بارز في الحياة السياسية الوطنية في العديد من الدول وغالبا ما تنطوي على معارضة من جهة الحركات المعارضة للإجهاض، وتأييد من جهة مؤيدي حق المرأة في الخيار في جميع أنحاء العالم. انخفضت حالات الإجهاض في جميع أنحاء العالم، وذلك تزامنا مع زيادة خدمات تنظيم الأسرة والتعليم وخدمات منع الحمل. انخفض عدد حالات الإجهاض في الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 8 ٪ في الفترة من 1996 إلى 2003
انواع الاجهاض (التلقائي – المتعمد-)-
اساليب الاجهاض (جراحية – دوائية-أساليب اخرى)-
الاعتبارات الصحية والعقلية-
-عدد حالات الاجهاض تختلف من منطقة لاخرى ومن قانون لاخر
القضايا الاجتماعية ( الاجهاض التلقائي بسببس جنس الجنين وواد البنات)
- هناك تيار عزا هذه الظاهرة الى مظاهر اجتماعية دخيلة بالبلد
-ظاهرة العنوسة وعدم مقدرة الشباب على فتح بيت زوجي كامل هي احدى الاسباب بالاضافة الى انهيار منظومة الاسرة التي كانت ترعي معين الدولة
- ظاهرة الاغتراب والهجرة من قبل الشباب وارتفاع تكاليف الزواج واصدقاء السؤ والظروف الاقتصادية الطاحنة كل العوامل ادت الى ظهور مظاهر سلبية كثيرة في معين الدولة
قلت العفة داخل المجتمع السوداني.-


/////////////////