-كان من اوائل المثقفين الشباب من ابناء البجا الذين علموا انفسهم بنفسهم عندما كان التعليم في ذلك الزمن محدود ، وايضا من الجيل الذي نذر نفسه من اجل خدمة اهله ومركز شباب التقدم بحي التقدم يشهد بذلك ابان عمله انذاك كضابط صحة ببلدية مدينة بورتسودان ، اجتذب العديد من المنظمات الدولية الطوعية العاملة ببورتسودان كمنظمة اكورد واكسفام سابقاً وغيرها من المنظمات الاخرى التي كانت تعمل في تلك الاوساط من اجل خدمة اهله في المناطق الشعبية بالأخص التي تتواجد بها اهله كحي ديم العرب والتقدم وانقاب وحي الوحدة ، عمل بعد تخرجه من الجامعة كضابط صحة ثم تدرج الى ان وصل محافظاً لطوكر واخيرا كرئيس تحرير لصحيفة بورتسودان مدينتي المحلية ولا زال يحمل الكثير من الهموم والاعباء على ظهره بالأخص هموم اهله ، عرفته الولاية وعرفه اهله ابان عمله بالمجلس البلدي كشخص قدم ولازال يقدم الكثير من اجل انسان هذه الولاية ، وهو يعمل الان في قسم التحرير بصحيفة بورتسودان مدينتي ، -
-والده كان تاجر من تجار مدينة بورتسودان عندما كانت ديم عرب تمثل مركز التجارة الاوحد للمحافظة انذاك.
-هو مؤسس مركز التقدم وفرقة التقدم الثقافية ومركز التقدم الصحي الذي بني بعون المنظمات
-فهو تراثي بجاوي معروف عالميا
- وهو مقدم لبرامج ثقافية تراثية بجاوية عبر اذاعة البحر الاحمر والتي استمرت لمدة عشرة سنوات
- له كتاب يحكى عن التراث البجاوي
- فله من كل قلب التوفيق والنجاح


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.