--ما نعيب الزوج براهو برضو الزوجه تقول ما بقدر اصرح بيها
- طيب منو الي بيصرح بتلك الكلمات التي اغلى من الذهب
-كلمات لا نجدها لدى المراة (احبك – انت جميل اليوم من الصبح – داير تعرسي فيني-
- كلمات لا نجدها لدى الرجل( احبك -انتي فستانك جميل – انتي جسمك متناسق)وغيرها من الصفات الغزلية الجميلة التي يمكن ان يبدأ بها الزوجين صباحهم الجميل
-لكن والله تماما غائبا نبحث عنها عند الشيخ ( قوقل) في النت من نجدها
-نعم لا توجد ما بين الازواج في السودان
-ليه السبب ؟
- الناس بتقول الظرف الاقتصادي ما بتخلينا نحك راسنا كيف نتذكر تلك الكلمات؟؟
- ناس آخرين بتقول زحمة الحياة برضو كانت سبب لذا اصبحت الروامانسية مختفية وليس لها مكان
- دا ما سبب يظل الحب ما وقر في القلب وترجم الى افعال حتى لو كان الظرف ضاغط
-طيب الظرف الاقتصادي دا متين ينتهى حتى تبدأ الاسرة السودانية مرحلة الغزل العفيف؟
-ما نجد الغزل دا الا في ايام الخطوبة ومابعد الخطوبة نشوف جهنم وساءت سبيلا
-بل نبحث عنه في كل مكان لا نجده .
-الزوج الشامي رومانسي لدرجة كبيرة رغم ظرف البلاد الحالية
-ليه نحن كدا للمرة الثانية ؟
- الدرامي عوض شكسبير كان من قبل تكلم كثير عن موضوع الرومانسية ليس كمعالجة درامية ولكن ككورسات تعطي للزوجين لبعث الحياة من جديد
-الرجال ما بيزعلوما من الكلام الحاصل دا
-هناك ايضا دور للزوجه في بعث الحياة لهذا الجدار العاطفي الصلب
- وما كل شيء في الحياة هو جدي
-دائرة الهزل واللعب والعاطفة لازم تكون

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.