- خطوة جمع السلاح في دارفور ما قصدها الامن 

-موسى هلال صديق للحكومة واحد ازرعها الاساسيين في دافور
-موسى هلال حتى لو رافض فكرة جمع السلاح في حلول وسطية
- ماتكون كدا ذي حالة الازلال وديه بتدخل الغبن والحقد في قلوبهم لانهم جزء اصيل من الحل
- ودارفوا كدا ما بتزيد الا نار في نار
- والقاء القبض علي موسى هلال ورفاقه الميامين او حبسهم دا ماحل
- ودا كله بيعيد الصراع وبضراوه مرة اخرى لدارفور ومابيودي للحل
-لان الصراع اصله تهميش ولا بسبب انتشار السلاح في المنطقة
- بعدين ليبيا وتشاد وافريقيا الوسطى وجنوب السودان المضطرب فيها منعطفات كبيرة
-ديه كلها بتؤدي بكل تاكيد الى تدفق السلاح لدارفور
-يعني كدا ما حلينا مشكلة
- شلنا السلاح من هلال
-والسلاح يوميا يتدفق الى دارفور
- بعدين مكونات الدعم السريع من وين ؟
- قالوا في وساطة من جانب الميرغني لحل القضية ديه
- ناس المؤتمر الشعبي قالوا بيعملوا في وساطة مع مناوي وابراهيم في المانيا بقيادة على الحاج لصالح الوفاق الوطني


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.