نعم كنا في السابق اهل نخوه ومحبة وعزة متداخلين لا ينفصلنا عن بعضنا البعض الا النوم او الموت ، والباب مفتوح من بعد صلاة الفجر الى صلاة العشاء ( بدون حرج) ،كنا لا نعرف مصطلحات الاستئذان التي ولجت الى مجتمعنا المتسامح بسرعة ، والجديدة في قاموس حياتنا اليومية الجديدة او الحالية ، حتى ان الزواج كان يتم عن طريق بت الجبران وهي الافضل والاقرب في حالات الزواج السابقه بحكم المحبة والالفه وجمال العلاقة فيما بيننا او زميلة كانت في المرحلة الثانوية او بالمكتب ، ولكن تغيرت معالم المحبة في الاواني الاخيرة واصبح الحذر سيد الموقف،كما ولج الينا الحسد والكراهية والبغضاء كعناوين اخرى جديدة في حياتنا واصبح الباب يقفل ( بالمفتاح) من الصباح الى المساء ، واصبح الاستئذان سيد الموقف ، والحمد لله على ذلك. 

داخل الاطار:
وين النفاج والخوخه والراكوبه وابريق الطين ،


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.