إسماعيل شمس الدين

ثوره شبابيه فالسودان اجتثت الى الابد اقوى حصون الطغاة والمفسدين الذين سرقوا امال شعبنا وتطلعاته و حرمانه لمدة ثلاثون عاما عجاف من ابسط المتطلبات في الحرية والحياة الكريمة سرقوا ونهبوا وهم يحوطون انفسهم باسم الدين الحنيف والدين منهم براء سموا انفسهم بالمؤتمر الوطني و المؤتمر الشعبي و كلاهما 

طرح الدكتور سليمان محمد أحمد سليمان الخبير الاقتصادي و علوم المياه في صحيفة سودا نايل 5/7/2019 أهمية تمثيل الضباط والجنود المفصولين في مجلس السيادة القادم وتضمنت اطروحته اشراقات من المهنية العالية والعمق التي اتصفت به كتاباته في شتى الموضوعات في الشأن السوداني وهو أكثر الناس حرصاً على مصالح السودان الاقتصادية

اليوم الخالد في تاريخ الأمة السودانية التي أنجبت الرجال وأشرف الحرائر كانت على موعد في اليوم المشهود الثلاثون من يونيو 2019 انطلق المد الثوري رافعاً راية الثوار بالحرية والسلام والعدالة والمدنية والحكم الرشيد من العاصمة المثلثة وحتي شرق السودان وشماله وغربه وجنوبه ووسطة بعزيمة لا تعرف الخنوع 

تتميز اطروحات الدكتور الوليد أدم مادبو دوما بالشفافية والعمق والقراءة الصادقة لواقع الشعب السوداني وفي هذا المقال : تنضيح الوعي الثوري ( مرحلة ما بعد الارتداد الأولى ) كانت اطروحاته في عمق وعبق مسار الثورة على الرغم من الاخفاقات المتكررة وثبات الشباب والشابات في اعتصاماتهم ومظاهراتهم