عبد الإله زمراوي

نعتقد بكل اسف بان السيد النائب العام الاستاذ السر الحبر إما مُقيدٌ بتعليمات لا نعلم مصدرها وكُنهها بعدم تقديم قضايا المتهمين من أنصار النظام السابق للمحاكم؛ او انه؛ اَي النائب العام؛ لا يرغب في اجراء محاكمات لهم لسبب شخصي مجهول يمنعه عن ذلك للأسباب التالية:

حمداً لله على السلامة رئيس وزراء الثورة دكتور عبدالله حمدوك. ها وقد رأيت بام عينيك كيف يحبك هذا الشعب الصابر العظيم الذي فجّر اعظم ثورة في التأريخ المعاصر ضد أسوأ نظام فاشي مُدجج بالسلاح وكيف واجه شعبنا نصف مليون من الوحوش فاتحاً صدور أبنائه هاتفاً بشعارات السلمية مُذهلاً كل العالم وملهماً 

السيد النائب العام المحترم: بصريح العبارة فإننا قد أُصبنا بإحباط شديد وانت تفشل؛ حتى الان على الأقل؛ في تقديم قضايا جوهرية تشغل الرأي العام للمحاكم كقضية (تقويض النظام الديمقراطي) وقضايا الفساد الكبيرة والتي تم تقييدها منذ أمدٍ بعيد؛ وقد لا تحتاج لاكثر من شهرين للفراغ من التحقيق بشأنها اذا تحدثنا 

ماذا تنتظر يا سيدي وبيدك السلطة؛ التي فوضك اياها شعبنا لتأخذ قرارات ثورية لا تحتاج الا للقلم.

إن الإعلام الراهن البائس لا يمثل هذه الثورة العظيمة التي مُهرت بالدماء القانية الغالية وسيسألك الله والشعب والتاريخ عن سكوتك غير المبرر عن تصريحات فلول وأساطين الكيزان