مقبول دائماً من مسؤول:

أن تكون مداهماته ذات مردود نفعي للشعب

داهم أدخل قرية بسرعة فتش صلح مستشفى أو شفخانة أو مدرسة أتركهم مندهشين وغادر.

داهم مدرسة من الصباح الباكرشوف اظافرهم ملابسهم شعرهم اشرح لهم سبل النظافة التامة  أتركهم نظيفين متكيفين مندهشين!!

إذا كنت المسؤول إبتعد عن الصغائر وصغار الناس وداهم بهجوم مفاجيء دورياً شقق وفلل وقصور الوزراء وكبار المسؤولين وستصاب بالإندهاش بل ستلجم الدهشة لسانك والباقي خلي على الله والنظام العام!!

شرطة النظام العام لا تداهم إلا ستات الشاى  ومساكين وفقراء العرقي وتترك فلل وشقق المسؤولين ومخزني المخدرات والحبوب والأدوية والويسكي.   الفساد ضرب الأطناب والحكومة تعلم من هم المفسدين من الولاة والوزراء وكل سنة المراحع العام يأتي بالكشوفات فأين الحساب والمساءلة!؟

أين المداهمة والقبض والحبس إنهم يفسدون في الأرض مطمئنين آمنين حتى صار الإختلاس عادة والرشوة تسهيلات ومشي أمورك.   داير جوازأو بطاقة أو رخصة أو شهادة جامعية أو دكتوراة أوجنسية أمشي السودان وأدفع أل في النصيب تربح اليانصيب.الأجهزة الأمنية ترى وتسمع ما يحدث في الوزارات والمصالح والمؤسسات لكنها تداهم اللقاءات المكشوفة والندوات!!          خمسة وعشرون سنة لم يداهم أحد ولم نسمع بمحاسبة جادة لأحد.   لذا على الشعب  أن يداهم ولايهادن ليدهش الحاكم.   فقد اتى الحاكم بنفس الطاقم الطاشم.   طشمة وهم سلطة وقوة وثروة ودين ملطوش وجمع مربوش هياج يجب إسكاته بالبرطوش’ لاكلاشنكوف دعوهم في غيهم يعمهون شعب جائع وهم في التوت والبيتزا والهوت دوق وأكل الماكنتوش داهموا سجادات المخمل دون خرطوش.   خربوا ملامحك ظلموا هويتك طفشوا دينك دعشوا ذريتك يا شعبا لهبت ثوريتك بالمداهمة  تلقى مرادك والفي نيتك.   الشعب اكثر من ربع قرن حبيسا وهم يتطاولون عليه إجحافا واستنكافا وإستكبارا وفي البنيان.   جعلوه مجرد خدم وحشم وهم يتطاولون في الخارج والداخل في البنيان وشاهق القصور والفلل والابراج.   قيامتهم قربت نهايتهم وأفول نجمهم نراها راي العين.   ولم يستبينوا النصح كل هذا الزمن يا بنو البلد ارجعوا داهموا الوطن.   المداهمة مجبول على الفعل المركزى   داهم يداهم مداهمة ماضي مسكون حاضر مدهوم مستقبل داهم   من بعد بيوت للأشباح سمعنا لاندري كم بيتا للافراح يسعنا

أستغرز في الآضلاع سكاكينا

أدارفور تابعة للمقطع أو تبتر كل أيادينا

سنار مملكة  يا لهوي صارت عار فينا

من أجل جماعات تهزي يوميا بالدين

تبيعه شعارات تهوي في الدنيا تمكينا

نبكي يوماتي نستغرب ماذا يجري فينا

لذا فمداهمة المسؤلين لكل مؤسسة زينة

ومداهمة الشعب هي الحاسم بتشيل الشينة

أيها الشعب النبيل داهم المسؤولين

لنعرف البينا والعلينا

نتابع.......

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.