قال احمد مطر يصفهم: يكذبون بمنتهى الصدق ويغشون بمنتهى الضمير وينصبون بمنتهى الامانة ويخونون بمنتهى الإخلاص ويدعمون اعدائهم بكل سخاء ويدمرون بلدانهم بكل وطنية ويقتلون إخوانهم بكل إنسانية وعندهم مناعة ورفض في تطوير الذات والتقدم والبحث العلمي وتبلد ذهني للغاية ،الحقيقية :

لاحول ولاقوة إلا بالله ،من يقصد بذلك!؟

نبدا بمقدمة صغيرة:-

طبعاً وكما هومعلوم فإن السودان من أوائل الدول التي أعلنت إنها تحكم إسلامياً وتطبق شرع الله وذلك منذ أن صار نميري فجاةً إماماً للمسلمين سنة 1983م بعد إنضمام الاخوان او كيزان السودان للحكومة،إمامة مما يعني إمارة المسلمين وكانت المبايعة من الترابي وجماعات الاخوان لاول خليفة في السودان!!
فشبت
شهية الخلافة والإمارة والولاية والامصارفي

البقاع!!

فكانت بداية خاطئة جداً ، وبعد طرد إمام المسلمين الاول بإنتفاضة 6 إبريل1985م فكر رئيس حزب الاخوان حسن الترابي واعاد الكرة سنة 89م بإنقلاب عسكري دموي وكانت الإمامة او الإمارة او الخلافة الثانية فكانت الخطيئة الثانية للاخوان بعدم الصبر والتاني والدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي احسن!!
والدلائل تشير على إنها ستكون خاتمة الخلافة وستعقبها دولة بني شنقال الاموية الديموقراطية.

التاريخ والمنطق والفطرة تقرر ان الشعوب هي من تربي وتقدم وترشح وتنصب قادتها ، والرسل والانبياء هدية من الله لهداية الامة والدين الخاتم للناس كافة.
ابوبكر، وعمر، وعثمان ،وعلي لم ياتوا بالسيف اوبإنقلاب او أي قوة جرياً وطلباً طمعاً في حكم.

روساؤنا الكرام الذين
أتو مرشحين لانفسهم على عجل

وراحو على عجل
نذكر معظم هذه الصفات
المشهورة عنهم ولهم
سريعاً:

1/ سُكرنمل الدندر
2/فص ملح و
3/داعش موصلي
4/عشرة فوق شجرة وطلقة واحدة.
5/لوح تلج وترك في شمس صيقية.
6/ديموقراطية طائفية.
7/عسكر وحرامية.
8/نزلوا بالدووفاتوا خلو.
/9/ذاب وجدافي لندن.
10/تلج ساح وملح راح وسكر للآفات مباح!.

عاد ده إسمو حال!!؟
واحد قال لي الحال من بعضو..الحال من.. بعضو..!!!!
ونذكر بعض صفات القادمين
قبل وعند وبعد صفارة قيم عشرين عشرين:-

وطباح .. طباح:-

1/حوار مفتوح بالضبة والمفتاح.
2/خرائط وطرق تمهيدية.
3/حركات المانية متسامحة بالسلاح.
4/باريس تنادي باللفة ..باللفة.
5/كايرو وكوس الدايرو.
6/لحمة أديس
وما تبقى كديس.
7/بدّو يصير تقرير مصير.
8/قطاع جوبا ابيي طريق حرير.
9/عملتو إيدك وفوك نفخ طيّر أجاويدك.
10/ ونهايتو يا دار عبلة مادخلك عنتر.
ده بيت تمساح العشاري المابفوتلو صباح!!!

فالخلافة الثانية مستمرة فعلاً منذسنة 89م في السودان فكيف يحاول آخرون الدعوة لخلافة اخرى موازية في الشام والعراق او في اي بلد آخرعربي إفريقي او آسيوي لهذا وجدت لهم هذه النصائح البسيطة من النت:- *خليفتين في آن واحد شق للصفوف.
*ما تاكلو توركم وتخلو زولكم.
*الهدايا ملحوقة.
*لا تولوا من يطلبها!!
*هي لله..هي لله.
*لاتستعجلوا الخلافة حتى لاتبدو سخافة.
*خليفة مضمون ولاحبس السجون.
*الدعوة في بلاد برة أفضل من إنقلاب جوة.
*خلافة في البلاد العربية خلافات دنيوية ،وتمكين لدولة يهودية.

*فالخلافة يجب ان تبدا في امريكا بمرشحين مسلمين امريكان فاوباما جعل الامر سهلا واهون من الشرق الاوسط الكبير.
*فالخلافة في العالم الإسلامي والعربي مخطط إسرائيلي-امريكي لتمزيق وتدمير الشرق الاوسط لفتات دويلات متنازعة.

والخطاب من عنوانه:
فالفشل واضح في تجاربنا الماضية البعيدة والقريبة والماثلة والقادمة :فالإمامة والإمارة والخلافة شروطها واضحة ومعلومة اولها واهمها وآخرها وعمقها ووسطها وعبقها مبتداها ومنتهاها الاخلاق ولم يحسها ويسمعها وتراها الشعوب الإسلامية منذ زوال الخلافة الراشدة الخمسة اي معهم عمر بن عبدالعزيز في اي من الاحزاب المدعية والتي تسمى بالإسلامية فقد كانوا جميعاً هدفهم المكاوشة والحكم والتسلط وإقصاء الآخروالبقاء لاطول مدة ممكنة وجمع وكنز الكنوزبكل السبل!!
وقد قرانا وسمعنا في الايام القريبة الماضية بان الخلافة التركية إتسمت بالإستعلاء والغلو والتشدد فلقد كانت مجرد غزو* إستعماري للمال والذهب وللرجال وسرقة آثار وإستعباد كثيرون وفرض مكوث وضرائب جزاءات واتاوات وجبايات ورسوم كثيرة* ونميري كان افضل له وللشعب ان يظل وطنياً وليس إماماً وكشافاً اعظم فقد قتل وقطع ونحر وبتر600في عهد خلافته القصيرة ومنذ نزول الوحي وحتى عهد إمامته لم يقطع ويبترلاكثر من ستة فقط*
وغزو الحركة الإسلامية الترابية السودان بإنقلابهم (الدموي) لكي يقدموا مشروع إسلامي (حضاري) ففي هذا العصر الحديث يعتبر منتهى التناقض فالقتل والتعذيب والإقصاء والفصل التعسفي وحشية وليس حضارة بل يوصم بالإرهاب.
بل حتى في عصر الخلافة الراشدة لم يصعد خليفة لمنصة الإمارة بحرب او إنقلاب اعمالهم المجيدة واخلاقهم الحميدة والتنقيب والشورة والتمحيص الدقيق كانوا قراناً يمشي ووحي بين ايديهم مطّبّق فرفعهم خيار من خيار.

كل الرسالة النبوية للدين الإسلامي الحنيف بدت وإكتملت للناس كافة وخُتمت في 23سنة فقط.

وهنا:

قرابة ثلاثون سنة ازمة اخلاق الحركة الإسلامية ادت لدمارالمؤسسات والمؤسسية إنتهت بازمة إقتصادية رهيبة.
*داعش دمر العراق وسوريا ومازال الدمارمتنقلاً ومستمراً
*بدا مرسي التبديل والإحلال المُزيل للآخروالله سترلم يكمل وإلا لباع كل بترول وغاز مصر ومؤسساتها ومصالحها الحكومية وسكك حديدها وطيرانها وآثارها وبحريتها ومشاريع نجع حمادي لمنتسبيه الفاشلين ديناً ومتسلقي ومنتهزي ثورة الربيع الشبابية.

الحركات الإسلامية إنتهت كلاعب حقيقي مؤتمن على الدين وعلى الاوطان.

خرجت اوربا من ظلام الكهنوت وصكوك الغفران بقدرة قادر فاحذروا المدعين.
والشعوب تريد خليفة عالم فيزيائي وفلكي ويجيد ثلاث لغات والكمبيوتروليس خليفة كَتّال كُتلة.المشجع على التفجير الإنتحاري و المنتحرالغرير والقاتل المتعمد سواسية.
ومن قتل نفساً بغير حق فكانما قتل الناس جميعا.

اللوبي الإسلامي الامريكي والاوربي كبير جداً وفي إزدياد متطرد فهل يتطور ليصل للبيت الابيض مرشح إسلامي ذو خلق كريم ليكون قدوة للعالم وستبايعه معظم دول العالم كخليفة،اول خليفة إسلامي في العالم الاول الحديث لتسود العدالة في الولايات الإسلامية والامصارالعربية النائية وإخراج خراجهم بحقه!!!

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.