هذا الشعب فنان يستمتع بالحس الراق

من الطين للماء العكر يجلب رواق

ومن أشلاءأحزاب مأزومة يسعى بوفاق


شعب السودان شعب ودود تواق

عظيمٌ كريم شعب طيب ذواخلاق

هو ديمة يقابلك شوقاً بالاعناق

ومن دم محنته النازف يصنع ترياق

وللنكته الراقية فكه مرِنٌ ذواق

رغم الضيق والحسرة في الاعماق

ورغم الأسعار وغلاء الاسواق

يضحك ينكت كانه لايخشى إملاق

والكبت المُرالحائق لاينطاق

وهو للحرية دوماً ابدا مشتاق

يصبر ودمعه يرقرق في الاحداق

من وضع شاذ أهوج وشذاذ آفاق

جعلوا من الشعب مخدوع ومعاق

نُهِب البترول والمال العام وقطع الأرزاق

تفوق قسّم الارض جنوباً دق الأعناق

وآلاف القتلى بدارفوربل فات الآفاق

بورسودان كجبار و سبتمبر
الدم مُراق

لكن للصبرحدود وللحد نطاق

وفن التظاهر ليس له وقت
ظهراً أو عند سماع الزقزاق

والشعب إسطف جبروتاً إسلوب وسياق

فلم يبق غير طريق واحد ينساق

درب العزة والحرية درب المُشتاق

فالزخم الثوري يملا كل الآفاق

والهدرالبركاني يزمجر في كل زقاق

والحُكم يراوغ لايرعى أبداً اخلاق

والهبة تهزترج اركان قلاع الباغ

والثورة ستطرد أخيراً الإبن العاق

ففجرالحريةهلّ الآن معطر مليءٌ بالاشواق

والوحدة ستغمرسماء سودان عملاق

والشمس تطل تحيط محيط الحب الدفاق

يا للفرحة يالسعادة شعب صبرطويلاً يا للمتعة أخيراً يا للإشراق

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.