بعبع يومي يتهدد البشر.

هل نبع من سد مروي ام من
مشروع اللار!؟

عندما تتحول الماء الي قاتلا متسللا متسلسلا

ولاتدري كيف ومتى سيكون ذلك القتل.

ليلا وانت نائم اونهارا وانت حائم.

عندما يتوجس الناس خيفة
من المجهول.

اجمل الاشياء تصيراقبحها

وارقها تغدواشنعها واحنها افظعها
واغلاها ارخصها.

وعندما تخاف من ظلال الحيشان والاشجاروتهرب من ظلك وتظنه بللامباريك.

سقوف تتهاوى وتتشقق حيشان وسلف تنك ينهاروبئرتتهبرك

صارت الارض عائمة تسبح في بحيرة والماء يجري وراك فلاتدري من أي بقعة سياتيك الهلاك

وتخرج الاناكوندا وتكشرالثعابين والكوبرات وابو الدفان انيابها ويفغرالتمساح بلاعيمه للخمش ولابتلاع كل ما فوق الارض فهي منتهكة من اسفلها وتزلزل كل مبنى اعلاها فيتوجس الساكن متى سيحدث هذا!!!

قرى تشكي وتئن ونساء تبكي وتولول ورجال تتحزم اللار الرجيلة القبة دويم ودحاج

في مابين نوري ومروي ستختفي ديار تحت بصر وسمع وانف المسؤولين الانقاذيين.

ستبقى قبة ودحاج هي المعلم الوحيد المتبقي في تلك البقاع لتشهد على مدى
الاهمال الشنيع وعدم الاحساس با لمسؤولية.

شباب نهضة الرجيلة مدعومين بشباب امل دويم ودحاج عندهم وقفة قوية مساء اليوم والتحرك النهائي وشيك بينهم وبين حكومة الولاية.

فقد جاءوا (ناس الحكومة) اكثر من مرة وقبل شهور عدة ومن مقترحاتهم الحبالية حفر آبآرلتقليل المياه الجوفية ونشر مشمع ضخم فوق ترعة مشروع اللارحتى لا تتسرب المياه للارض.

افكارعجيبة وغريبة والبيوت تتهدم ولاتنتظروقد تقتل لاقدر الله.الموت فجآة لهذا يتحرك الشباب لإيقآف هذا العبث.

فالحل واضح وساهل جدا،احد هذه المقترحات:-

*إستخدام آنآبيب بدلا من الترعة.

فآسآسًا هناك خللافي جريانها عكس مجرى نهر النيل مسافة كبيرة 2ك تقريبا متجهة للمنازل ،

ومثل هذا حدث بمشروع تنقاسي الكبرى قبل ذلك وتم إصلاحه وتعديل إتجاه الترعة والمضرب ومن ثم سريان الماء.

*بحفرترعتي سد مروي ومن ثم إنزال الماء للمشروع.
ودي قصتها قصة !!

*مد ترعة مشروع نوري لري جزيرة دويم ودحاج وعمل إسعاف ضخم وبالانابيب منه لمشروع اللار.
ترعتي سد مروي كانت ستكون نعم الحل على ضفتي النهر الخالد مع الاهرامات بمروي ونوري وجبل البركل وتروي الاف الافدنة.

*إلغاء الترعة وحفرآبار جوفية للمشاريع .لن يسكت هؤلاء الشباب حتى يهمد بركان الماء المدوي اسفلهم بصمت تحت ابصارهم ولايُرى ،خانقًا مساكنهم ومعيشتهم واحلامهم وكل حياتهم.

فشمروا سواعد الجد لقتل البعبع ولابعاد الاباليس .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.