(1)
حرائق النخيل التي تمتد للمنازل و الممتلكات في منطقتنا، تحكي عنها الاساطير و الطرف. المؤلفة قلوبهم مع الانقاذ طمعا في المال الحرام يقولون ان السبب اهمال المواطنين في نظافة حقول النخيل ، و انتشار التدخين بين الشباب!! عجبا يقول هؤلاء ما ليس بمكتوب في حجاب الغراب!! النوبيون في شمال السودان يؤرخون وجودهم في هذه الاراضي النوبية ، سواقي و جروف و مترات و سلوكة و جزر الي اكثر من عشر آلاف سنة، و لم نسمع بهذه الحرائق الا في سنوات الانقاذ و تحديدا بعد الشروع في تنفيذ السدود التي لم تعد لها اية دراسات جدوي ، غير الخطب الحماسية للمطبلين الذين رسموا لنا صور الخير القادم مع السدود دون دليل علمي ، فقط يحاكون فيما يحكون الصور السندسية التي رسمها السيد جعفر الصافي لمشروع سندس!!

(2)

في طفولتنا و صبانا و نحن في مرحلة الدراسة الاولية و المتوسطة، كنا نشارك اباءنا و اجدادنا في نطافة الارض استعدادا للموسع الزراعي في السواقي ، و نظافة الاراضي التي تعد للشتول. و نذكر انهم كانوا يجمعون الحشائش و الاوساخ و يضرمون فيها النار، و لانهم توارثوا خبرات الاجداد ، كانوا يجمعون الحشائش و يحفرون لها حفرة ، تحاط بدائرة ترابية و تشعل النار و يظلون بجانب هذا الموقع حتي تحترق اوساخ النخيل او الساقية فيطفئون رمادها بالماء و يهيلون عليه التراب. هل يعقل ان يتسبب احفاد هؤلاء في حرق نخيلهم او بيوتهم؟؟!! مرة اخري لن تجدوا خبرا كهذا مكتوبا و لا في حجاب الغراب!!

(3)

و الاطرف من ذلك و الغريب حقا انهم يتهمون الجن بهذا الخراب!! ما عارف الجن دا مرة يتهمونه بالخراب و التعدي علي الممتلكات، و في احايين اخري يعترف البرلمان بسرهم "البادع" و يناقشون الاستعانة بهم في حل المعضلة الاقتصادية!! و في احايين اخري يلجأوون الي من له علم باسرار الجان للاستوزار و كسب رضا الرئيس. و يقال ان بعضهم  لجأ للشيخ "ملك الجان" من اجل همة تبيض وجهه عند الزوجات الاربعة خصوصا الصغيرة "شجيرة ألاراك"!! معليش يا اخواننا بني الجان ، ففي عهد الانقاذ الانس و الجان مؤمنه و غيره مصاب!!

(3)

لكن تطورت التفسيرات و وصلت مرحلة علمية عندما حكي لي احدهم عن سيناريو غريب: ان هذه المناطق بيعت للمستثمرين الاجانب الذين دفعوا العربون ووعدوا بتسليم باقي المبلغ خارج السودان بالعملة الحرة ، بعد ان تسلم لهم المواقع خالية من السكان و الانعام و البغال و الحمير!! فقط لم يطالبوا خلو المواقع من الجن ، و ربما كان هذا لامر في نفس يعقوب!! رغم وجاهة منطق السيناريو مقارنة بقصة الجان ، الا انني لم اصدقه – فهذا مطابق تماما لبيع الترام و ابو الهول للصعايدة! كيف يصدق مستثمر اجنبي   Feasibility of طرد قوم من مساكنهم و ارضهم ليستثمروا هم في قرير نارنارتي و صواردة و صاي و مسل! اليس هذا الذي نقول عليه في لغتنا النوبية "كوقن شولاقون دامون"!!


(4)
كفانا مزاحا سادتي – هلا هلا علي الجد: بتزامن هذه الحرائق مع مشاكل سدي كجبار و دال ، اصابع الاتهام تشير الي السلطة ، ان لم تكن مباشرة ، فبواسطة مستفيدين من هذه الحرائق. فهل يعقل ان تطلبوا من السلطة ان تدلكم علي الفاعل؟! لن يحدث هذا بل ربما تساهم تحقيقات الدولة لمزيد من الغموض ، بل و المزيد من الحرائق حتي يقنعوك بان الجن الساكن في الدفوفة المنتشرة في المنطقة هو المتهم الاول.
بجب ان يقوم بمهمة التحقيق و البحث عن الفاعل ، ابناء المنطقة و ذلك بتكوين لجان متخصصة من ابنائنا معاشي الشرطة و الامن ، و معاشي الادلة الجنائية للتوصل للفاعل. و لتعلموا ان الذي ستصلون اليه صامولة صغيرة في ماكينة الفساد قام بفعلته مقابل ملاليم. لكن ان وصلتم لهذا الفرد او الافراد ، سلموهم للجنة تحقيق اخري يرأسها اخونا سيد محمد طه الذي سياتيكم بالخبر اليقين في بحر اسبوع.
و لست في حاجة الي ان انبهمكم ان الدولة لن تسمح بهذا ، يجب ان يكون هذا العمل سريا ، و بما اني كشفت الاخ سيد محمد طه فخلوه مستشار و كونوا فرقة سرية تقوم بهذا الجهد.
و اسال العلي القدير ان يجعل ارض النوبة في منطقتنا كما تغني الفنان العظيم محمد وردي (كيم كمسون بحروق زربافين آرتي) انه سميع مجيب.
و آخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام علي اشرف الخلق و المرسلين.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
////////