لدغة عقرب

التحية للجنة القومية لتابين وتنخليد ذكرى البروف عبدالحميد ابراهيم وهى تخرج عن التقليد الذى عرفت به برامج التابين حيث انها لاول مرة تقدم برنامج تابين غير مسبوق يليق بهذه القامة التى ستببقى خالدة ما بقى التاريخ لما قدمه من ابداعات و بصمات عالما وباحثا لا يعلى عليه فى مجالات الطب والصيدلة ورياضيا لاعبا واداريا فى نادى النيل و سكرتيرا ورئيسا من 1947حتى 1981 وراعيا للفريق حتى رحيله فى 2015 ووعضوا ابتحاد الخرطوم المحلى المجلس القومى للرياضة ورعاية الشباب بالسودان واعلاميا كاتبا رياضية نشطا فى الصحف السودانية و فى عام 1957محررا للصفحة الرياضية بصحيفة المورننج نيوز الانجليزية وقبل هذا انسانا رهن نفسه لخدمة المجتمع والمحتاجين متجردا لم يعرف عنه المطامع فى تقلد المناصب والا لاعتلى اعلى مراكزها ولقد ضمت اللجنة شخصيات مميزة تحت رئاسة البروف شداد و الاستاذ محمد الشيخ واللواء –م-سمير مصطفى خليل ممثلا لنادى النيل ومن مجال العلماء بروفيسر احمد الصافى والدكتور مصطفى عوض الكريم والزميل احمد محمد الحسن القطاع الاعلامى ومولانا محمد عثمان خليفة ممثلا للوزارة ومن الاسرة شقيق الراحل المقيم الدكتورمحمد ابراهيم سليمان وغيرهم من رموز الرياضة ولقد كانت ثمرة هذه اللجنة برنامجا غير عادى يليق بهذه

القامة يتمثل فى :
مؤتمر صحفى بمنبر سونا بالخرطوم تم عقده ظهر الاربعاء 26 اكتوبرقدم فيه المتحدثون سيرته التى فاجأت الحضور - واليوم الجمعة يوم المناشط الرياضية بنادى النيل الذى عرف البروف لاعبا وسكرتيرا ورئيسا وراعيا حيث تجرى فى الرابعة والنصف منافسات فى التاكندو والجمباز والملاكمة ولقد تحقق فى عهده للسودان اول ميدالية عالمية فى الملاكمة حققها نجم النادى سعيد كما تصدر دورى الدرجة الاولى ومثل السودان فى بطولة الاندية الافريقية فى كرة القدم وفى الثامنة مساء ندوة عن تسجيلات اللاعبين وزيارة المعرض وتقديم الكئوس والجوائز للفائزين

- واما غدا السبت خاتمة التابين بندوة عن قانون الصيدلة والسموم ودور البروف فيها بكلية الصيدلة جامعة الخرطوم فى العاشرة صباحا ثم مهرجان سداسيات كرة القدم عصرا بالساحة الشعبية بالديوم ومسك البرنامج وخاتمته ليلة التابين الكبرى بدار الشرطة برى

- قطعا المساحة لا تسع الحديث عن هذه القامة
- ولكن هناك واقعة لابد من توثيقها ففى منتصف السبعينات طالب الهلال والمريخ الاتحاد برفع نسبتهم من دخل المباريات لجماهيريتهم وتجاوب معهم ووعدهم بالنظر فى الطلب ولكن فوجىء الاتحاد والهلال والمريخ باجتماع لبقية اندية الدرجة الاولى بمبادرة من البروف وتحت رئاسته واصدر الاجتماع بيانا تهدد فيه الاتحاد بمقاطعة اى مباراة طرفها اى من الفريقين وخاطب الهلال والمريخ قائلا (انتو لو ما بتلاعبونا وتغلبونا باى طريقه بتجيبو القروش دى من وين خلاص تانى العبوا براكم م نشوف بتجيبوا القروش من وين ) فتراجع الاتحادعن الاستجابة لطلبهم وانظروا كيف فرض الهلال والمريخ اليوم هيمنتهم على الدولة والاتحاد وياحليل زمن البروف عبدالحميد وتلك القامات الادارية فى الاندية التى اصبحت اليوم كمبارس)
- للبروف عبدالحميد ابراهيم الرحمة ولغفران وحسن الجزاء لما قدم من عطاء وانا لله وانا اليه راجعون

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.