عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

    منصات حرة


    . مهنة الإرتزاق هي مهنة من لا ضمير له ولا أخلاق ولا ولاء..!!


    . نماذج الإرتزاق لا تقف عند حمل السلاح وتكوين جماعات مسلحة تحارب لصالح من يدفع أكثر دون اي ولاء لفكر أو وطن، فقط يظل ولائهم للمال ثم لمن يدفع أكثر..!!


    . ذلك الأب الذي يوصي ابنه عند اول يوم له في الدراسة الجامعية قائلا : يا ولدي خليك في صف السلطة وتنظيم السلطة وما تعارض، عشان تلقى ليك وظيفة بي مجرد ما تتخرج.. هذا الأب يعتبر مرتزقة.. ولو طاوعه الإبن يصبح ايضاً مرتزقة..!!


    . ذلك الشخص الذي دائماً مع الحكومة خيراً وشراً.. وحينما تذهب حكومة وتاتي أخرى يظل بجانب الحكومة، دون اي انتماء عقدي أو فكري او تنظيمي.. هو شخص مرتزقة .. والامثلة موجودة في كل قرية وكل مدينة..!!


    . ذلك الموظف، الذي يمدح مديره على طول الخط (كسير تلج).. ولا يجرؤ على قول الحقيقة، هو موظف مرتزقة..!!


    . ذلك الشخص الذي يعرف الحقيقة، ويعرف قائلها، ولا يمتلك الشجاعة ليقول بأن فلاناً على حق، لدواعي قبلية أو أسرية أو عائلية، أو خوفاً من اللوم.. هو شخص مرتزقة.. وهؤلاء تجدهم بالعشرات بيننا..!!


    . كل شخص يطلق لحية (دعوني أعيش) .. شخص مرتزقة..!!


    الأشخاص الهتيفة داخل الأحزاب السياسية، ودائما يهتفون للزعيم او القائد .. هم أشخاص مرتزقة..!!