عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


منصات حرة

 

. نظم الشباب اللبناني حملة ضد حكومتهم تحت شعار (طلعت ريحتكم) بعد ان تراكمت النفايات في شوارع العاصمة بيروت، واصبحت شوارع المدينة لا تطاق بالروائح والاوساخ، وفشلت الحكومة في ايجاد مكب للنفايات حتى بعيدا عن المدن..!!

. كل الدولة اللبنانية لا تتجاوز مساحتها ولاية الخرطوم، وربما قد نضع للحكومة اللبنانية بعض العذر لفشلها في ايجاد مكب للنفايات لصغر دولتهم، ولكن هذا لا يمنع خروج الشباب اللبناني الى الشوارع حتى يضغطوا على الحكومة لتجد حل عاجل للنفايات والفساد الذي استشرى في لبنان، وطلعت ريحتكم كان أنسب عنوان لهذه الحملة..!!

. أما نحن فحدث ولا حرج، رغم ان السودان أكبر مكب عالمي للنفايات بكل انواعها، إكترونية ومشعة وننوية وبشرية... الخ.. ولا نستبعد ان يكون حل مشكلة لبنان هو الاراضي السودانية.. ومافيش حد أحسن من حد.. رغم هذا فشلت الحكومة في جمع النفايات..!!

. بالأمس كشفت مصادر للصحافة عن وجود (58) حاوية تحتوي مواداً مشعة بميناء بورتسودان، منها (22) حاوية تحمل الواحا ذات إشعاع عال تتبع لاحدى الوزارات المهمة، و (15) حاوية مبيدات و (21) حاوية نفايات إلكترونية مجهولة المصدر.. هذا ما كشف عنه النقاب وما خفي أعظم..!!

. رغم الاستباحة الواضحة في الخفاء والعلن لاراضي هذه البلاد ليدفن بداخلها كل العالم (نفاياته) تفشل حكومة ولاية الخرطوم في حل مشكلة النفايات التي ملأت الشوارع واصبحت أكوام القمامة سمة بارزة للعاصمة المثلثة، وهاهو والي الخرطوم يعترف بالأمس ويقول (توجد مشكلة في جمع النفايات والتخلص منها).. يعني يا والي الخرطوم (طلعت ريحتكم) وبان فشلكم  حتى في نقل النفيات لأقرب مكب خارج العاصمة، والداني والقاصي يعلم لماذا فشلت شركة نظافة ولاية الخرطوم وتوقفت، رغم انها كانت تجني المليارات من جيب المواطن، ولكن ريحة الفساد كانت اقوى من ان تستمر هذه الشركة، والريحة الكريهة لا تجلب معها فقط رائحة القمامة ولكن ايضا تجلب رائحة الفساد التي تزكم الأنوف... حتى لو وضعت الحكومة كمامات وسدت عيونها بطينة واذانها بعجينة ستظل الروائح الكريهة وأكوام القمامة شاهدة على الفساد والفشل..!!
 
ودمتم بود

الجريدة