منصات حرة



•     صحف الخرطوم تتحرى أخبار ونتائج فحص رفات الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ، هل مات عرفات مسموماً أم مات مريضاً ، لنقل انه مات بالإثنين معاً لإرضاء كل الأطراف ، وإغلاق هذا الملف ، وعلى قول مدثر ( نحن مالنا ياخ ) ..خلونا في الميزانية ..
•     مجلس الوزراء يجيز ما أسموه بموجهات الميزانية ، وهذه الموجهات تتحدث عن ضرورة الإستقرار الإقتصادي ، والإنتاج والإنتاجية ، والحكم الرشيد ، وتنمية الصادرات ، وزيادة حجم الصادرات وترشيد الإستيراد ، ومراقبة المال العام ، ومراجعة الإعفاءات الضريبية ، وزيادة الرقعة الزراعية ، وزيادة الإستكشافات النفطية ، وزيادة إنتاج الكهرباء ، ومكافحة البطالة ، ومكافحة الفقر ، وخفض أسباب وفيات الأمهات والأطفال ، ودعم الإنشطة الثقافية ، وتطوير المناهج الدراسية .. الخ الخ ، من الأشياء الجميلة ، التي ان تمت سيتحول السودان إلى جنة الله في الأرض ، ولانريد أكثر من هذا من أي حكومة ، ولكن ياريت وياريت ما بتعمر بيت ..
•     فرغم كل هذه الموجهات المثالية ، لم تبرع الحكومة سوى في زيادة أسعار المحروقات ، وزيادة فاتورة المياه ، وزيادة أسعار القمح ، وزيادة تعرفة الكهرباء ، وتجنيب عائدات نفط الجنوب ، هذه في تقديري هي الموجهات الحقيقية التي أجازها مجلس الوزراء أما تلك الموجهات المثالية ، هي فقط للتصريحات الصحفية لتكتب الصحافة وتنبرش الأقلام ..!!
•     المعارضة هذه الأيام في ثلاث هموم ، الهم الأول تشاكس في الدستور الإنتقالي وخلافات في مواده ، والدستور المتشاكس عليه هو الدستور الذي سيحكم السودان بعد سقوط النظام ، والهم الثاني قضية المشاركة من عدمها في إنتخابات 2015 م وتقول ان مشاركتها مرهونة بتكوين حكومة إنتقالية وذهاب المؤتمر الوطني ، وسؤالنا هنا لقادة الإجماع الوطني ، بعد تكوين حكومة إنتقالية وكتابة دستور إنتقالي وذهاب المؤتمر الوطني ، من ستشاركون في إنتخابات 2015 م ، ولا حتعملوها ( شير) ، أسمع كلامكم أصدق أشوف افعالكم أستغرب ، أما الهم الثالث فخلو في سركم  ..!!

ولكم ودي ..

الجريدة
نورالدين عثمان [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]