د.عصام محجوب الماحي

في قروب (اعلام مجلس شباب الامة) رفع اسامة عناوين الصحف الصادرة صباح يوم السبت 10 اكتوبر الجاري، فبدأ السجال التالي:

الانتخابات المَسْخَرة التي جرت في السودان الاسبوع الماضي كشفت النظام، وجعلته قاعد – امفكو – عورته مكشوفه. استمرأ نظام الانقاذ الانتقال الى الغد انطلاقا من كذبة اليوم بناءا على باطل الامس، فاعتمد القابضون على السلطة على ما جربوا وما تعودوا عليه، فجاءتهم نسبة المشاركة بالساحق والماحق.

يفرقنا انقلاب.. يجمعنا واتساب: بأي ذنب خُطفت وأين حُجزت ولماذا الاجهزة صَمتت؟
أمرنا النبي محمد (ص) ان نستوصى بالنساء خيرا حين قال "ما أكرمهن الا كريم، وما أهانهن الا لئيم". فماذا تقول عمن وصفه اخر رسل الرب بـ "اللئيم"؟

المعادلات الخاطئة والمقلوبة: انتشر الإسلام السياسي في ظل العلمانية وانتشرت المسيحية في ظل الدولة الإسلامية!

الغرب استعمل الحركات الإسلامية لغرضه فطبقت فيه نظرية "علمته الرماية فلما اشتد ساعده رماني"!

الخروج من المأزق بغير الدولة العلمانية الديمقراطية يتضرر منه الإسلام ببناء "سور المناطق المقفولة" من جديد !