يفرقنا انقلاب.. يجمعنا واتساب:

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

رفعت لقروب (ضل النيمة) في تطبيق (واتساب) الرسالة التالية:
"حكاية ظريفة منقولة ارجو اعتبار صاحبها غير معروف"

الأذان أذن... قعدوا في صينية الفطور.. مجدي ومرتو سامية وأولادهم.
مجدي بعد "كرطع" ليهو كباية آبريه وكباية ليمون ومضغ ليهو بلحتين قال لسامية:
- الليله مالا عصايرك دي مرخية؟
(ياربي سامية دي ممكن تضوق وهي صايمه ولا شنو..)
* والله ياهو المقاس ال كل يوم قاعده أعملو!
وبعد اللقمه اللولى والتانية والتالته وماشي على الرابعة من العصيدة بملاح التقلية قال ليها:
- الليلة ياسامية عصيدتك دي قويييية خلاس.. باللاي تنزل جوه البطن ذي الحجار.
* ياها عصيدتي البعملا ليك كل يوم لازادت لا نقصت.
ويستمر الشناف.. لكن ما شفنا لينا يوم واحد كباية عصير رجعت ب عصيرا ولا شفنا لينا عصيدة ماكملت ولا بليلة أديناها الجداد. الصينية ترجع فاضية.. واللصابعين من اللحيس نضيفااااات يلمعن ما دايرات ليهن غسيل.
المهم قاموا من الفطور وحبيبنا مجدي أخد ليهو تكية وبقى شغال في سامية:
- سامية عليك الله كبي لي كباية قونقوليس وختي لي فيها تلجة تلجتين.
(التلج في التلاجة وداير فك من القالب ناهيك عن المشوار الداير ليه تكسي لزول صايم).
- سامية عليك الله ناوليني الريموت داك.
(الريموت في سقط لقط؟ ما ياهو ده أقرب ليك من حبل الوريد.. لكن مامشكله، ليه التعب؟ نخلي سامية تجيك من المطبخ عشان تناولو ليك)
- سامية نضارتي وين؟ عليك الله شوفيها فتشيها لي.
(ما ضروري يا ساميه تاخدي ليك تكيه، قومي شوفي ليهو نضارتو الإنتي ماعرفتي ختيتيها وين).
- يا سامية شاهيك تجيبيهو لي بعد سنة! راسنا ده ما داير يتكسر.
(ياخي ما يتكسر راسك كان إتكسر.. راسك ده أصلو راس نيوتن).
- ياسامية الشافع ده نخرينو سايلات تعالي نضفي ليهو نخرينو ديل وغسلي ليهو وشو.
(والشافع ده سامية جابتو تكاثر خضري؟).
- سامية جيبي لي صحن البليلة داااااك وأرمي لينا فيهو بلحات.
(اوكي خليها ترمي فيهو بلحات يا أب جلحات).
- سامية ماتقعدي، القهوه عليك الله.
(غلطانه ياسامية القاعده ليها شنو..)
- ياسامية ختي لي موبايلي ده في الشاحن كهربتو خلااااااس.
(يعني هسي تخلي ليك الهدوم البتخت فيها في الغسالة عشان تجي تخت ليك موبايلك ده؟).
- يا سامية قاعدة تعملي في شنو؟
* قاعده أغسل في العده!
- خليها العده تعالي شوفي الشافع ده لخبت ليك الواطا دي كيف.. تعالي أمسحي الموية والعصير الكشحم ديل.
(البسمعك تقول خليها العده.. يقول هسه داير تقوم تَغْسِلا إنت...).
- ياسامية جلابيتي ملصتا وين؟ وجيبي معاها سروالي النضيف.. شوفيهم لي سريع عليك الله الصلاة دي ما فاتتني.
(إنتي ياسامية تاني ماتلبسي جلابيتو دي وماتعرفي محل ملصتيها والعجب قول لابسه تحت العباية سروالو كمان)
- لا حولااااااااا غايتو اليوم ده نار عديل.. سامية جيبي لي كباية موية باردة.
(كرطعك.. كرطعك.. كرطعك.. كرطعك).
- أححححححححح سامية عليكي الله عصري لي كرعي ديل باقات نار عديل.
(شحدت الله يَعْصِروك لمن تجيب الزيت... يا اب جلحات)

على خلفية تلك الرسالة دار الحوار التالي، وسأشير لمداخلات بعض المشاركين فيه بأحرف أبجدية:

* د. عفاف يحي: سامية دي سبب واحد يخليها تقعد مع الرِمَّه دا مافي ....!
- عصام محجوب: فعلا رِمَّه ونص وخمسة وفايت الرمم بي غاااادي. تلقاهو كمان معولق عامل جلحاتو البتلمع دي. مسكينة سامية تكون عِرَّه او مجبورة على المُر الامَرَّ من المُر زااااتو.
* عفاف: مافي شي يجبرها علي دا، احسن تمشي تشتغل مع اسرة كريمة تحترم انسانيتها وتديها قروش مقابل الشغل. نفس الرِمَّه دا يجي يقول ليك "المره دي ما بتهتم بي عاوز واحده تانية". جلافة وانانية وعدم احساس مقرف.
- ياسر النيل: جَدْ يا دكتورة في ناس بنفس هذا الفهم.
* عفاف: مافي شيء يجبرها علي الاستعباد. تشتغل مقابل قروش وبكرامة.
- ياسر: البجبرها الامر من المُر.
* عفاف: مافي امر من الاهانة وعدم احترام الكرامة. ماتقول لي الاولاد.... تشتغل وتؤجر بيت وتربيهم احسن تربية دا ما راجل يُرجى منه.
- عصام: وهو ما تقولين مع انني لا اجد نفسي ابدا في موقع إصدار أحكام على اخر في مثل تلك المواقف زي حالة سامية دي. اعمل بنظرية الناس ظروف.
* عفاف: لا اصدر احكام بل اتحدث عن تجارب ودراسات علي صغرها لمثل هذا النوع من الحالات منهن اليتيمه.. والمكتوية بنيران زوجة ابوها الاناني الذي لا يرى غير نفسه.. وووو. وبالمناسبة شكرا ليك علي القصة لاني ارسلتها لعدد ليس باليسير، ليست للضحكة بل لقراءة اراء الاخرين حول هذا النموذج في اطار المجتمع السوداني.
- عين: هل توجد سامية كده؟ في ياتو حلة؟ والله إلا كان سامية المذكورة دي ليست سودانية. ساميه السودانية طوالي بتسل لسانا وتدافع عن حقوقها والحمد لله. مع العلم بأنى لا انكر وجود هذا الصنف الفضائي من الرجال.
* عفاف: دي ما اسمها سل لسان، دي اسمها وقفة للحق.
- سين: طبعا د. عفاف وهي بتقرا القصه اكيد اتخيلت انها سامية واكيد اتخيلت انها شالت الطوة الحمرت فيها الطعمية وطقت ليك ابجلحات طقه واااااحدة خلته يلبس الجلابية والشبشب بالقلبة. بعدين نرجع للقصة.. مش يمكن سامية عاجبها الكلام ده؟ زمان حبوباتنا يقشن وينضفن ويسوَّنْ الاكل ويغسلن ويِكْوَّنْ الهدوم ويَحَمَّنْ الشفع ويعوسن الكسرة.. لكن نسوان الواتساب والدش والتاتو في الحواجبين والحنة الاسبوع كله والاعتماد على الحبشيات قلبن وضع الحياة كلها. لكن برضو ارجع واقول راجل سامية بالجد رِمَّه (ده خط رجعه عشان د. عفو ما ترشني).
* عفاف: هههههه.. عرفتها.
اولا راجلي ماعنده جلحات
ونحن ما بنحب الطعمية
والمهم جدا انه مافي مقارنه بينا والحبوبات.. ومافي علاقه بين نوع البيوت زمان وهسي.. ومافي مقارنه بين كل القلت عليهو دا الا في ذهن الرجل الاناني الذي لا يفكر ولا يتطور.. ولا..... واحسن تخليني.
- اسامة الطيب: هنالك زاوية أخرى.. أمكن الزول دا مجدع فوق حقه لانه بقوم بدوره كاملا في توفير احتياجات البيت.. أي أنه يعمل ويكد طول النهار تحت نار الصيف الموقدة وعندما يرجع لبيته من حقه أن يعامل بملوكية كما يراها.. وهي مفرغه تماما لمنزلها ومطبخها. أي أنه توزيع مسؤوليات بيناتهم وبذلك لا يوجد ظالم ومظلوم.
- عفاف: يا (سين) كيف يعني سامية تعجبها العبودية في اعلي صورها؟ لو عجبتها بكون عندي كلام تاني مع سامية.... أسرار نساء. ثم يا اسامة فكرتك تسند الرق في اوسع مواعينه.
* اسامة: وماذا عن توزيع المسؤوليات والاتفاق؟
- عصام: حتى ان كان يا ياسر يقوم بكل ذلك، لا يحق له ان يفعل في سامية ما فعل في ذلك المشهد.
* ياسر: يوجد بعض النساء يستمتعون بطريقة سامية والعبودية. ليه انت ما شايفها دي سعادتها؟
- سين: والله يا عصام وياجماعه انا عندي اختي خريجة قانون وعايشه نوعا ما نفس عيشة سامية مع راجلها وهو ود عمها زيادة على طلبات اولادها التلاته الكبار. ولما اتكلم معها واقول لها "لماذا الاعتماد عليها هي بس في البيت؟" ترد علي بابتسام وتقول "ما بجوا تعبانين وهلكانين واهو البقدر اسوي بسوي المابقدر عليه بخلي".
حسه خلاص مرضت واتكعوجت وبقت عاوزه الذي يخدمها. وانا بصراحة بفتكر انه قصة سامية وابجلحات فيها نوع من المبالغة والحس الفكاهي لانه مافي راجل الزمن ده كده. يا اما المقصود من القصه يهيجو لينا بيها د. عفاف عشان تورينا النجوم في عز الضهر.
- اسامة: تعرف يا (سين) هناك أمثلة كثيرة لرجال رِمَم يطلبون كل ذلك ولا يساهمون بمليم في دخل البيت ويبقى على سامية ان تستحمله وتوفر كل احتياجات البيت كمان.
* عصام: اها بعد قولك يا (سين) "حسه خلاص مرضت واتكعوجت وبقت عاوزه الذي يخدمها".. عاد شِنْ نقول؟
- عفاف: أكيد يا ياسر مسكينة مبرمجة علي انه دا دورها في الحياة ولازم تأديهو كما الجندي.. حتي تبدو ناجحة. غسيل المخ بافكار سالبة وغير عادلة في حق الإنسانية. كيف يسمح لهذا الجدع المفروضة عليه القوامة ان يجعل من نفسه ملك وهي الخادمة؟ اين احترام الزوجة التي من شانها ان تربي اولاد مشبعين بالعزة والكرامة؟
- ياسر: اذا ساعدت زوجتك في المهام المنزلية يقال عليك ما يقال. واذا مارست سلطتك وجبروتك يقال استعباد وكمان ابو جلحات.
* عفاف: متي كان الرجل يهتم للقيل والقال؟ ولماذا السلطة والجبروت؟ هل هي جارية عندكم؟ انه فهم غريب..
اين الكرامة والإنسانية؟ كل رجل يرضي اذلال الزوجة يراجع تربيته.
- عصام: ايوا يا ياسر.. ابو جلحات وكرعين مشققات كمان.
* اسامة: وهناك قطعا طريق ثالث.
- عفاف: قصة سامية فيها اشارات واضحة جدا لممارسات يدعمها عدد من الرجال الذين يتمتعون بالانانية والاحساس بالقهر مِن مَن هم أقوى منه.. من الرجال.
ومؤسف يا اسامة ان يكون استرقاق زوجته وشريكة حياته هو حقه واحدى علامات ما تسميه يتجدع.
الصرف علي البيت مسؤولية شرعية واجتماعية. عمل المراة في البيت شرعا تطوع.. تطوع.. تطوع وليس واجبا. راجع قصة عمر بن الخطاب.
الرجل الذي يهين زوجته بطريقة او اخري على اساس انه بيصرف علي بيته وبيقوم بواجباته يحتاج لمراجعة الطبيب النفسي. هل تري في تصرف هذا الرجل ادني احترام لانسانية زوله ارتبط اسمها باسمه، تنجب وتربي له أطفال يحملون اسمه؟ اي نوع من الاطفال يمكن لامرأة مقهورة ان تلد وتربي؟
اي نوع من الاطفال يمكن ان تقدم للمجتمع؟
* اسامة: اذا كان الصرف على البيت مسؤولية شرعية، إذن لماذا لا نقبل مفهوم القوامة؟
- عفاف: القوامة مشروطة وليست مطلقة. شرط التفضيل بالرزق.
وهل إذلال المراة هو احد اساسيات القوامة؟ غريب!
لعلمك الرجل الذي لايصرف علي اسرته لا يستشار شرعا حتي في زواج بناته.
* اسامة: أنا ميال للخروج من جبة القوالب الجاهزه في أمور الدنيا وأن يختار كل شخص أو أشخاص ما يناسبهم وباتفاقهم بدون قوالب جاهزة من اي جهة سواء كانت مشروطة أو غيرها وتتقبل أكثر من وجهة نظر حسب البيئه والزمان والمكان. ولذلك سميتها قوالب. ولأنها متغيرة نتركها لكل شخص أن يختار ما يناسبه.
- عفاف: دي ما قوالب دي اطر اجتماعية وشرعية لتحدد الخطوط الحمراء في العلاقات الإنسانية حتي تقلل من الظلم والاستبداد.
شرط القوامة ليس قالب ولا تنظير بشري هذا نص قرآني واضح وصريح.
خلاص سكتوا؟ كدا تمام، اذا عدتم عدنا. انا عايشه ما بخلي راجل يحقر بالنسوان. سلام.