د.عصام محجوب الماحي

عصر يوم 11 سبتمبر 2001 كنت في مكتب صحفي غير عادي، الأستاذ سيد احمد خليفة بصحيفة (الوطن)، ويحلو لبعضنا الحديث عنه باسم "أبو السيد". كنا في حالة لا تستطيع ملامحنا ان تصورها او ترسمها، وإن فعلت تصعُب قراءتها. أهيَّ دهشة؟ خُلعة؟ خوف؟ خليط من ذلك