عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

كلام الناس



* ضمن الجهود المقدرة التي قامت بها الجمعية السودانية الشمالية الجنوبية لتأسيس علاقة إيجابية بين الصحفيين والإعلاميين في بلدي السودان، يشارك عشرة من صحفيي وإعلاميي دولة جنوب السدوان من الذين شاركوا في ورشة نيروبي التي نظمها الجمعية لذات الغرض في ورشة مماثلة تعقد في  الخرطوم هذه الايام لمزيد من التشاور والتنسيق وتبادل الخبرات.
* إننا إذ نرحب بأخوتنا وأخواننا من الصحفيين والإعلاميين من دولة جنوب السودان، نعتبرهم بحق في وطنهم الأم وبين أخوانهم وأخواتهم من الصحفيين والإعلاميين السودانيين ليس فقط أولئك الذين حضروا معهم لقاء نيروبي وإنما مع كل الصحفيين والإعلاميين في المؤسسات الصحفية والأجهزة الإعلامية.
* هناك برنامج وضع لهم من المقرر أن يبدأ اليوم عبر زيارات ميدانية للإذاعة والتلفزيون وبعض الصحف في إطار تعميق العلاقات وتبادل الخبرات وسط ترحيب كل الوسط الصحفي والإعلامي يكلل بمشيئة الله في ورشة عمل يومي (20 و21) من الشهر الجاري بمركز دراسات المستقبل بالخرطوم.
* إننا لا نرحب فقط بأخواننا وأخواتنا من صحفيي وإعلاميي دولة جنوب السودان، وإنما نعتبر أنفسنا شركاء في عملية تعزيز العلاقات السودانية الشمالية الجنوبية، ليس فقط لأننا شاركنا في  بناء مشوع الجمعية السودانية الشمالية الجنوبية لتنمية العلاقات السودانية الشمالية الجنوبية ، وإنما لأننا على قناعة تامة بضرورة إعمارهذه العلاقات  وتطويرها، وتنمية التعاون بين بلدينا في كل المجالات لصالح المواطنين في دولتي السودان.
* إننا في "المشهد الآن" نرحب ترحاباً خاصاً بضيوفنا من صحفيي وإعلاميي دولة جنوب السودان؛  لأن سياستنا التحريرية مبنية على كل ما يجمع أهل السودان من أجل غد مشرق ينعم فيه كل أبناء السودان بالسلام والاستقرار والتنمية المتوازنة والعدالة وبكامل حقوق المواطنة فيه، وعلى علاقات طيبة مع العالم الخارجي خاصة مع دول الجوار على الأخص مع دولة جنوب السودان.
* مرة أخرى نرحب بأخواننا وأخواتنا من دولة جنوب السودان ونؤكد لهم أن أبوابنا وقلوبنا وصفحات "المشهد الآن"  مفتوحة لهم ليس فقط إبان هذه الزيارة، وإنما نحن نطمح في علاقة إستراتيجية متميزة معهم نعمل فيها سوياً لتأمين السلام وتعزيز التعاون بين بلدينا في كل المجالات الإنسانية والاقتصادية والثقافية والفنية والرياضية... إلخ.
* إننا نعتبر هذه الزيارة فاتحة صفحة جديدة لتنمية التعاون الصحفي والإعلامي لإنفاذ مخرجات "ورشة نيروبي" لتنمية العلاقات السودانية الشمالية الجنوبية ونسعى لأن تتواصل الزيارات المشتركة بين الخرطوم وجوبا وتبادل الخبرات وبرامج التدريب وبناء القدرات خاصة للصحفيين والإعلاميين من دولة جنوب السودان.