كلام الناس

 

*بدأت علاقتي به عندما كنت أكتب للإذاعة السودانية خاصة في برنامج الأسرة الذي كانت تعده وتقدمه سميرة مدني، وقتها تعرفت عليه وسط كوكبة من الممثلات والممثلين أذكر منهم/ن فايزة عمسيب واسيا عبد الماجد وفتحية محمد احمد ونفيسة محمد محمود واحمد عاطف"عميد الخشبة" وعثمان حميدة"تور الجر" واسماعيل خورشيد ومحمود سراج"ابوقبورة" وعثمان احمد حمد"اب دليبة" وحامد التاج وغيرهم/ن من المبدعات والمبدعين في حوش الاذاعة.


*إلتقيت به مرة أخري في القاهرة عندما كنت مبتعثا من مصلحة السجون التي كنت أعمل بها باحثاً اجتماعياً، في دورة تدريبية بالمؤسسات العقابية ومؤسسات الاحداث بمصربرفقة الباحث الإجتماعي الدسوقي محمد طه، وقتها كنت اكتب لإذاعة"ركن السودان" من القاهرة.
*كان يزورنا في الشقة التي سكنا فيها بالعباسة شارع الجيش، كانت معنا حبوبة الوليدات - قبل ان يولدوا - فاطمة ابراهيم نصر رحمة الله عليها، وكانت شقتنا بفضل الله وحمده قبلة لمن نعرف من السودانيين بالقاهرة ،، في تلك الفترة تعمقت علاقتي به وبعدد من الإعلاميين المصريين أذكر منهم فاروق الجوهري.
*ظل يطل علي قرائه في صحيفة "الخرطوم" عندما كانت تصدر في القاهرة واستمرت كتاباته بها حتي بعد معاودة صدورها في الخرطوم، لم تنقطع علاقتي به وإن فرقتنا ظروف العمل والحياة، لكنني ظللت أحرص علي متابعة حراكه المبدع حتي في هذه القارة النائية.
*إنه الفنان الشامل السر احمد قدور الذي أحرص علي متابعة حلقات برنامجه عالي المشاهدة "أغاني وأغاني"علي شاشة قناة النيل الازرق التي صمدت بقيادة "الجنرال" حسن فضل المولي أمام كيد أعداء الفن والإبداع وظلت حاضنة امنة للمبدعات والمبدعين في شتي مجالات العمل الإعلامي.
*برنامج"أغاني وأغاني" الذي ما زال يتعرض لهجمة ظالمة من أعداء الإبداع أصبح مدرسة فنية قائمة بذاتها تؤدي دورها المشهود في الحفاظ علي التراث الفني الأصيل وتغذي الوجدان السوداني وتعززالحس القومي، وقد خرجت كوكبة من المبدعات والمبدعين ومازالت تفتح أبوابها للمواهب الواعدة.
*يحرص السر قدور في كل دورة علي إستصحاب عدد من كبار الفنانيين والإعلاميين والشعراء للمشاركة في حلقات البرنامج كما يحرص علي تقديم بعض الأصوات الجديدة مثلما فعل في هذه الدورة - التي صادفت مئوية الغناء السوداني وخصص حلقاتها لتقديم إبداعات أجيال الغناء السودانيالأربعة - حيث قدم منى مجدي وعبد السلام حمد وعمر عثمانإضافة حقيقية للطربين من جيل اشباب.
*لست هنا بصدد تقييم هذا الجهد المقدر من جمهرة المشاهدين في جميع انحاء العالم الذين يتابعونه عبر القنوات الفضائية ووسائط التقنية الحديثة، إنما أردت أن أقول للفنان الشامل السر احمد قدورر .. ربنا يمتعك بالصحة والعافية وأنت تفرهد دواخلنا بهذه الجرعات الحية من الإبداع السوداني الجميل.
*كل عام وانت وكل من حولك والسودان بخير