كووورة - بدر الدين بخيت

تفاءل الفرنسي جازيتو، المدير الفني لفريق كرة القدم بنادي المريخ ، بقرعة دوري أبطال التي أجريت الثلاثاء بمقر الإتحاد الافريقي لكرة القدم وبالعاصمة المصرية القاهرة، والتي أوقعته في المجموعة الأولى إلى جانب ثلاثة أندية جزائية هي وفاق سطيف حامل اللقب واتحاد العاصمة بطل الدوري المحلي ومولودية العلمة.

وقال أن هدف فريقه مرحلة أولى سوف الوصول للدور قبل النهائي من خلال الإستفادة من تصادم الأندية الجزائرية فيما بينهما، مؤكدا أن الأفضلية في المجموعة لفريقه على الفرق الجزائرية التي يرى أن العلاقات فيما بينها متوترة، وقال في تصريح لوسائل الإعلام التي كان بينها ": "مساء اليوم أنه كان يرغب في مواجهة مازيمبي الكونجولي في مرحلة المجموعتين ليتجنبه في الدور قبل النهائي".

وقال المدير الفني الفرنسي الذي تولى المهمة في ديسمبر 2014 بالنادي السوداني وهو يجيب على سؤال "" عن وقوع 3 أندية جزائرية معه في مجموعة واحدة: "الافضلية لنا في هذه المجموعة، فتلك الأندية الجزائرية العلاقات بينها متوترة، وسيكون هناك صراع ثلاثي بينهم، ويمكن أن نستفيد نحن من ذلك لأنهم سيعملوا على إقصاء أنفسهم بأنفسهم من الوصول للدور قبل النهائي، ونحن سيكون لنا دور المراقب في هذا المباريات فيما بينهم، وبإذن الله نغتنم الفرصة ونتجاوزهم ونصل الدور قبل النهائي".

وأضاف جارزيتو: "أكثر ما نفكر فيه الآن وأولوية هو مباراة الاربعاء ضد الأهلي مدني في الدوري، والتي تدربنا لها اليوم من أجل الفوز بنقاطها الثلاث، ولكن يبقى هدفنا الأكبر أن نفوز بالمباراتين المتبقيتين لنتصدر الدوري".

وقارن جارزيتو بين القرعة التي أوقعته مع ثلاث أندية جزائية في مجموعة واحدو بدوري الأبطال الافريقي بالأندية الثلاثة التي واجهها في المراحل الثلاث الأولى وقال: "في المراحل الثلاث الأولى لعبنا ضد فرق قوية، والآن نلعب ضد فرق جزائرية ايضا قوية لكنها اقل قوة من أزام التنزاني وكابوسكورب الأنجولي والترجي التونسي، ومع ذلك فنحن يجب أن ندرك أننا نلعب الآن في مرحلة المجموعات ويجب أن نمنح كل فريق أهميته، وسنحاول التعامل مع مرحلة المجموعات بأخذ كل مباراة على حدة، ونتمنى التوفيق".

وحول الهدف الذي يريد الوصول بالبطولة الأفريقية قال المدرب الفرنسي: "بالنسبة لفريق بحجم المريخ والذي منذ سنوات لم يحقق نتائج جيدة على مستوى بطولة دوري الأبطال، فإننا نملك حظوظنا، ولتحقيق النجاح لابد أن نخوض المباريات بعقلية الفوز وليس العقلية الإنهزامية، إلى جانب عقلية الرغبة في تحقيق النجاحات، وسوف نحاول، وسنحاول أن نظفر بأكثر عدد من النقاط من أن نصل الدور قبل النهائي أولا، ثم ينتقل تفكيرنا إلى ما بعد ذلك".

وأضاف جارزيتو: "نحن سوف تكون الفرصة مواتية لنا إذا ما بدأنا المباريات من ملعبنا بحيث أن نتمكن من لعب آخر مباراة على ملعبنا بحسابات جيدة".

وفي تعليقه على فرق المجموعة الثانية التي تضم الهلال السوداني، مازيمبي الكونجولي، سمحوة المصري والمغرب التطواني المغربي قال المدرب الفرنسي للمريخ: "كانت امنيتي أن تضعني القرعة في مجموعة واحدة مع فريق مازيمبي حتى لا ألاقيه في الدور قبل النهائي، ولكن القرعة جاءت بغير ذلك وعلينا بالتالي أن نتعامل مع ما أسفرت عنه كأمر واقع، وسيكون لنا تفكير مختلف بعد الوصول للدور قبل النهائي".

وختم جارزيتو وهو يتحدث حول مطالبته بتدعيم فريق المريخ لتقويته قبل خوض مباريات المجموعات وقال: "نريد إضافة أربعة لاعبين، لكن سيكون لدينا وقت للكلام في هذا الجانب، فتفكيرنا الآن محصور في مباراة الأهلي مدني".

ومن ناحية خاض المريخ الذي عاد الثلاثاء من تونس عقب الفراغ من مباراة العودة ضد الترجي بدور ال16 من بطولة دوري أبطال أفريقيا، تدريبا في المساء بملعبه وهو التدريب الوحيد قبل مواجهة الأهلي مدني غدا في الممتاز السوداني، وإستغرق التدريب اكثر من ساعة، وكشف المدرب العام للمريخ محسن سيد للموقع بعد نهاية التدريب، انهم نفذوا تمارين إستشفاء اللاعبين الذين خاضوا مباراة الترجي, تمارين تكتيكية للذين لم يشاركوا فيهاو أكد أن مباراة الفريق الاربعاء ضد الأهلي مدني سوف تشهد تغييرات كبيرة في التشكيل الاساسي الذي سيختلف بشكل كبير عن التشكيل الذي لعب مباراة الترجي.

يذكر أن المريخ السوداني قد تأهل لمرحلة المجموعتين لأول مرة بعد عام 2009, وقد جاء تأهله هذه المرة على حساب الترجي التونسي بالفوز عليه ذهابا في أم درمان 1-0، والخسارة منه في تونس 1-2 ليصعد بفضل قاعدة أفضلية الهدف في ملعب المنافس.
///////////