كوورة:
أصدرت وزارة الداخلية التونسية الاثنين، بيانا تشير فيه الى انه على إثر أحداث العنف التي جدت الاحد بالملعب الأولمبي برادس بالضاحية الجنوبية للعاصمة التونسية، حصلت خسائر مادية بالملعب، وقد قدرت الأضرار الأولية حسب إدارة الملعب بـ23 ألف دينار، وكما أعلنت الداخلية عن إصابة ثلاثة من أعوان الأمن إصابات خطيرة في الوجه والرأس من جراء المقذوفات التي عمدت جماهير الترجي الى رميها على الميدان خلال المباراة التي جمعت فريق باب سويقة بالمريخ السوداني، والتي انتهت بنتيجة (2 - 1) للفريق التونسي، الذي رغم هذا الانتصار فقد انسحب من دوري ابطال افريقيا.

وأكّدت وزارة الداخلية التونسية الى أنها ستقوم بتتبع قضائي في شخص كل من قام بعمليات الشغب والعنف خلال مباراة الاحد، كما دعت بالمناسبة كل الجمعيات الرياضية ولجان الأحباء خاصة إلى مزيد تأطير الجماهير الرياضية والتحلي بالروح الرياضية والسلوك الرياضي، نظرا لما سيتسم به باقي الموسم الرياضي من احتدام التنافس حول لقب الدوري أو تفادي النزول.

يذكر ان مجموعة من جماهير الترجي الرياضي، القت القوارير بعد قبول فريقها لهدف من المريخ السوداني، كما عمدت هذه الجماهير الى تكسير كراسي المدارج وإلقائها على الميدان بعد التأكد من انسحاب الترجي من دوري ابطال افريقيا.
/////////////