كووورة- بدر الدين بخيت
كبد المريخ ضيفه فريق النسور أول خسارة كبيرة له هذا الموسم حينما أسقطه بنتيجة 3-0 وذلك في مباراة جرت الأربعاء بإستاد المريخ بمدينة أمدرمان ضمن مباريات الأسبوع ال12 من بطولة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، وجعلت النتيجة المريخ يتصدر مؤقتا بفارق نقطة عن الهلال الذي سيلعب الجمعة مع مضيفه الأهلي الخرطوم.

أحرز أهداف المريخ مصعب عمر في الدقيقة 45+2, وعبده جابر في الدقيقة 88, ورمضان عجب الهدف الثالث في الدقيقة 90+3

دفع المريخ بخسمة لاعبين في تشكيلة البداية وإحتفظ بهيكل الفريق الأساسي، وكان الخماسي هو الريح علي في الدفاع، وراجي عبد العاطي وشرف شيبون في الوسط، وفي الهجوم عبده جابر والكيني ألن وانجا، وأما الهيكل الاساسي فظهر فيه الحارس الأوغندي جمال سالم، أمير كمال، مصعب عمر ورمضان عجب في الدفاع، وفي الوسط النيجيري جابسون والمصري ايمن سعيد.

وقاد المريخ أول هجمة منظمة منذ الدقيقة الأولى حينما حول وانجا كرة مصعب المعكوسة برأسه بإتجاه المرمى لكنها مرت فوق العارضة.

وفرض المريخ شكله الهجومي المستمر وحصل على أول ضربة زاوية في الدقيقة 3.

وكشف النسور عن إسترايتيجته للمباراة والتي بناها على الهجمات المرتدة، والتي كانت لها خطورتها عن طريق النيجيري إيكيكي، وحصل النسور على ركنية أولى في الدقيقة 6، وشتتها دفاع المريخ وسددها قلب الدفاع النيجيري فرانسيس من خارج الصندوق في يد جمال سالمفي الدقيقة 7.

وفي الدقيقة 15 شتت دفاع النسور هجمة منظمة من قادها شيبون وعكسها ارضية فشتتها دفاع النسور لركنية وفي الدقيقتين 16 و17 افلت عكسية العجب من رأس عبده جابر وسدد راجي بقوة لكن كرته مرت دوار القائم الأيسر.

وكان ظاهرا أن المريخ سيطر على المباراة ولكن منطقة صناعة اللعب فيه افتقدت الحيوية اللازمة, بينما وجدت الأطراف المكونة من عجب ومصعب مساحات كبيرة لعكس الكرات لكن تكررت أخطاء نوع الكرات المعكوسة التي صدها دفاع النسور بقيادة فرانسيس بسهولة.

وحاول هجوم المريخ الوصول مرات عديدة للمرمى لكن عدم الدعم من صانعي اللعب قلل من خطورة عبده جابر ووانجا الذي سدد برأسه داخل الصندوق في يد الحارس في الدقيقة 23.

ولم يركن فريق النسور للدفاع تماما بعد مرور الدقيقة 30 ،وبادل المريخ الهجمات عن طريق ثنائى المقدمة أشويل وأكيكى ، ولكن دفاع المريخ بقيادة قلب الدفاع أمير كمال أفسد كل المحاولات .

وفى الدقيقة 32 ضاعت فرصة هدف مؤكد للضيوف، حينما وجد لاعب النسور ابراهيم محمد ابراهيم نفسه في مواجهة جمال سلام ولكنه سدد بين يدي الحارس.

واشهر حكم المباراة البطاقة الصفراء لكل من المصري ايمن سعيد وللاعب النسور وديدى يحى بسبب اللعب العنيف .

وأكمل المريخ سيطرته على الشوط الأول بهدف في الدقيقة 45+2 فى عن طريق مصعب عمر الذي صوب داخل خط الست ياراداتن كرة سقطت من يدي الحارس من ضربة زاوية

وفي الشوط الثاني دفع المدير الفني جارزيتو بالثلاثي عنكبة وضفر والغاني أوكرا بدلا عن وانجا وشرف شيبون والنيجيري جابسون بهدف منح الفريق الفعالية والحيوية بشكل أكبر وقد كان له ذلك ظل المريخ يهدد مرمى ضيوفه بشكل مستمر.

ونتيجة لتساهل مدافعى المريخ وجد أيكيكى مهاجم النسور نفسه فى مواجهة حارس المريخ جمال سالم ولكنه سدد بعيدا عن المرمى لتضيع فرصة هدف مؤكد للنسور في الدقيقة 65, وعاد اللاعب نفسه ليشكل خطورة جديدة على مرمى جمال سالم الذي برع في التعامل مع تسديدته القوية ببراعة في الدقيقة 80.

وضع المريخ ضيفه النسور تحت الضغط ،وضاعت للفريق أكثر من فرصة من أقدام عبده جابر وراجى عبد العاطى .

حتى نجح الفريق الأحمر في إضافة هدفين عن طريق عبده جابر وورمضان عجب في في الدقيقتين 88 و90+3 على التوالي.

ليرفع المريخ رصيده إلى 23 نقطة , وتجمد النسور في 16 نقطة.

جارزيتو يكشف عن سبب تراجع الاداء أمام النسور
عزا المدير الفني لفريق كرة القدم بالمريخ ، ديجو جارزيتو التراجع في آداء فريقه في مباراته التي كسبها الاربعاء بملعبه أمام النسور 3-0 بالأسبوع 12 من الممتاز السوداني، إلى التعديل الطفيف في التشكيل وإلى الإرهاق الذي أصاب بعض عناصر الفريق الذي أدوا مباراة الترجي التونسي السبت الماضي بدوري أبطال أفريقيا، مؤكدا في تصريحات لوسائل الإعلام بعد المباراة أنه إستفاد من المباراة وأن النسور فريق جيد.

وقال جارزيتو: "المباراة كانت جيدة من الفريقين، ولكن عدد من لاعبينا كانوا مرهقين بسبب المباراة الأفريقية أمام الترجي لأنهم بذلوا فيها مجهودا بدينا وذهنيا كبيرا".

وأضاف جارزيتو: "ولقد أضعنا في الشوط الأول عددا من الفرص، وفي الشوط الثاني بفضل اللاعبين احرزنا هدفين إضافيين، وقد كانت أهداف المريخ الثلاثة ملعوبة".

وتحدث المدرب الفرنسي عن آداء صانع ألعاب الفريق الذي تولى شارة القيادة في هذه المباراة راجي عبد العاطي وقال: "في بعض الفترات لم يظهر بشكل جيد خلال المباراة، ولكن راجي لاعب مميز وينفذ التكتيك وحتى يعود لافضل مستوياته فإنه يحتاج على اللعب لمدة 90 دقيقة، وأما المهاجم وانجا فما يزال يفتقد التركيز، ونجح عنكبة في تحريك هجومنا ومنحنا الحيوية وذلك بإنطلاقاته السريعة".

وأشاد جارزيتو بفريق النسور وقال: "النسور لديه عناصر لاعبين مميزة وقد اظهر في مواجهتنا ندية قوية، وحقيقة إستفدنا منه خاصة من آداء بعض عناصره".
/////////////