كوورة: السودان - بدر الدين بخيت

تلقى اتحاد كرة القدم السوداني، مفاجأة من العيار الثقيل اليوم الخميس، بعدما أخطرته محكمة التحكيم الرياضية "كاس"، بإصدارها حكما لمصلحة نادي المريخ، في قضية دوري 2018.

وكان الاتحاد السوداني قد رفض احتجاجات المريخ بشأن نتيجة مباراة خسرها أمام المريخ الفاشر 2-0، بدوري 2018، واعتمدها، قبل أن يمنح لقب البطولة لنادي الهلال، فصعّد النادي الأحمر القضية للكاس.

وكان نادي المريخ قد تقدم بشكوى ضد نادي المريخ الفاشر، في عدم صحة مشاركة لاعب الأخير هشام جِنْيَّة في المباراة المشار إليها، بحجة أنه كسر إيقافه ليشارك في تلك المباراة، وطالب حينها بمنحه نقاط المباراة.

وتنظر القضية لدى كاس منذ 18 أكتوبر/ تشرين الأول، قبل أن يظهر القرار الملزم اليوم.

وحملت "كاس" الاتحاد السوداني نسبة 90% من أتعاب القضية، بينما حملت المريخ 10%، كما ألزمت الاتحاد المحلي بدفع ألفي فرنك سويسري لنادي المريخ.

وأمهلت "كاس" كل أطراف القضية مدة أسبوع لتقديم أي معلومة أو مستند للطرف المتضرر.

وخاطب اتحاد كرة القدم السوداني نادي الهلال، وأبلغه بمضمون قرار "كاس"، حتى يرد كأس الدوري، تمهيدا لتسليمه لنادي المريخ.

جدير بالذكر أن اعتماد الاتحاد السوداني نتيجة مباراة الأزمة، تسبب في تساوي المريخ والهلال في عدد النقاط، قبل أن يحصل الفريق الأزرق على اللقب بتفوقه عبر المواجهات المباشرة.