السودان - بدر الدين بخيت
يستضيف الهلال مساء الإثنين في ملعبه "الجوهرة الزرقاء" بمدينة أم درمان، المريخ الفاشر، ضمن الأسبوع 17 لمسابقة الدوري.

وهذه المباراة هي الأخيرة للفريق قبل سفره فجر الأربعاء المقبل لملاقاة النجم الساحلي، بدوري أبطال أفريقيا، الأسبوع المقبل.

مباراة الهلال ضد ضيفه المريخ الفاشر، سوف تكون أول اختبار رسمي للمدير الفني الجديد، المصري حمادة صدقي، الذي تعاقد معه الهلال الأسبوع الماضي.

وتقع على عاتق صدقي، عدة مهام يتوجب عليه أن يطبقها بشكل خلال المباراة، أولها البداية الصحيحة له كمدرب سيشرف على الفريق لأول مرة، وذلك بتحقيق الفوز، وثانيا محو آثار التعادل الذي خرج به الفريق أمام الخرطوم الوطني في الجولة السابقة.

وأما العبء الذي يجب أن يجتهد فيه حمادة صدقي في مباراته الرسمية الأولى له مع الهلال، هو ترك بصمته الفنية، بتطبيق منهجه الذي سخوض به مباراته أمام النجم الساحلي، ويحدث له ذلك في مباراة رسمية مطالب فيها بتحقيق الفوز فقط، ما يدخله في الحذر من المغامرة بتجريب طريقة لعب جديدة، أمام منافس شرس بحجم ووزن المريخ الفاشر.

يواجه صدقي تحديا من نوع آخر، لم يحدث في تاريخ الهلال طوال تاريخه، وهو خوض الفريق الأزرق مباراته غدا بدون جمهور، تنفيذا لعقوبة لجنة الانضباط، بسبب سلوك الجماهير خلال مباراة القمة الشهر الماضي، وقد رفضت لجنة الاستئنافات، الالتماس الذي تقدم به النادي لرفع قرار الحرمان.

وفي حال تحقيقه الفوز فإن حمادة صدقي سيقفز بالهلال، للترتيب الثاني، رافعا غلته من النقاط إلى 32.

المريخ الفاشر الذي أظهر هذا الموسم قوة فنية كبيرة، فإنه استعصى على الهلال بأم درمان في الموسم الماضي، ويحتل الفريق الترتيب الخامس برصيد 24 نقطة، ومن شأن الفوز أن يقفز به للمركز الرابع الذي يحتله حي العرب الآن ب27 نقطة، وستكون الأهداف الصافية في مصلحة الفاشر.
/////////////////