السودان - بدر الدين بخيت
عزز المريخ صدارته لفرق النخبة بمسابقة الدوري السوداني الممتاز، بعد فوزه على مضيفه الخرطوم الوطني بنتيجة (1-0)، على ملعب حليم/شداد بالعاصمة الخرطوم، ضمن الأسبوع الخامس لفرق النخبة.

أحرز هدف المريخ من ركلة جزاء، ظهيره الأيسر محمد حَقَّار في الدقيقة 27.

وفاجأ الخرطوم الوطني ضيفه المريخ بشكل فني متماسك وقوي، بفضل تألق لاعب الوسط المخضرم بدر الدين قلق ومن حوله الظهيرين نادر ومهند بورة ومن أمامه صانعي ألعاب الفريق وجدي عوض والدولي الجنوب سوداني دومينيك أوبوي واللاعب الحر الدولي الإريتري جوناس سالمون.

وبالمقابل تأثر المريخ بالتعديل الكبير في تشكيله الذي فاز بمباراة الديربي الآخيرة أمام الهلال، حيث ظهر في المرمى الدولي الأوغندي جمال سالم والظهيرين التاج إبراهيم ومحمد حقار، والمدافع محمد حامد الجَدْ.

وكان الخرطوم قد بادر بتهديد مرمى المريخ من تسديدة قوية للظهير الأيمن مهند بورة من هجمة من منظمة من الجانب الأيمن لكن اللاعب سدد بين يدي جمال سالم في الدقيقة الأولى.

واختنقت هجمات المريخ بفضل صلابة دفاع الخرطوم الذي قاده المخضرم محمد حسن الطيب، ولجأ لاعبو المريخ للمحاولات الفردية خاصة بكري المدينة وسيف تيري في الهجوم.

وفي الدقيقة 17، ومن هجمة منظمة صنعها دومينيك أوبوي من الجانب الأيمن، مرر الكرة لوجدي عوض على حافة الصندوق فسدد كرة قوية ارتدت من أسفل القائم ثم أمسك بها جمال سالم.

وكان المريخ في الدقيقة 27 قاد هجمة شرسة مررها بكري المدينة الذي مرر لسيف تيري الذي اخترق دفاع الخرطوم من الجانب الأيسر، لكن الظهير الأيسر أسقطه داخل الصندوق فاحتسب الحكم ركلة جزاء سددها حقار بنجاح.

وبعد الاستراحة لعب الفريقان مباراة هحومية مفتوحة واصل فيها بدر الدين قلق ووجدي عوض تألقهما في ضبط إيقاع لعب الخرطوم، لكن دفاع وحارسي الفريقين صمدا حتى انتهت المباراة بفوز المريخ.

ورفع المريخ نقاطه إلى 25 من 10 مباريات، مبتعدا عن مطارده الهلال الذي يملك في رصيده 21 نقطة من 8 مباريات.


الزلفاني: تعديلات التشكيلة أثرت على المريخ

قال التونسي يامن الزلفاني، المدير الفني للمريخ، إنه احتفظ ببعض لاعبيه الاساسيين في مقاعد البدلاء، ما أثر على أداء الفريق، خلال فوزه الصعب على الخرطوم الوطني، مساء الأحد، بدوري النخبة السوداني.

وفاز المريخ على الخرطوم بهدف وحيد، من ركلة جزاء، وخاض المباراة بتعديل في تشكيله، حيث لعب الحارس الدولي الأوغندي جمال سالم والظهير الأيسر محمد حقار وقلب الدفاع محمد حامد الجَد.

وقال الزلفاني في رده على سؤال حول أسباب تراجع الأداء في مباراة الخرطوم: "حين يتم تعديل تشكيلة أي بفريق بنسبة 4 أو 5 لاعبين، من الطبيعي أن يتأثر المستوى".

وتابع "كان التعديل في التشكيلة مهما لأني أردت المحافظة على العديد من اللاعبين الأساسيين، بسبب نظام البطولة الضاغط، ونسق خوض المباريات بمعدل كل 3 أيام".

وأكد المدير الفني لفريق المريخ أنه المهم بالنسبة كان الخروج بنتيجة الفوز والحصول على النقاط كاملة، قبل الأداء، وهذا ما تحقق، والفريق الآن مستمر في صدارة دوري النخبة.

///////////
الهلال الاُبَيِّض يقتنص المركز الثالث بالدوري السوداني
صعد الهلال الاُبَيِّض إلى الترتيب الثالث بمسابقة الدوري السوداني الممتاز، بفوزه خارج ملعبه، مساء اليوم الأحد، على مضيفه حي العرب، بنتيجة (3-2)، ضمن الأسبوع الخامس لفريق النخبة.

وجاءت المباراة مثيرة وحافلة بالآداء الممتع والفرص الضائعة، إذ تقدم السنغالي شيخ للأبيض، قبل أن يدرك الكاميروني أروك التعادل للعرب.

لكن الضيوف تقدموا بهدفين في الشوط الثاني عن طريق السنغالي سي شيخ مرة أخرى وصانع الألعاب المخضرم مهند الطاهر، قبل أن يتمكن المهاجم الكاميروني من التقليص لحي العرب.

وقفز الهلال الاُبَيِّض بنقاطه إلى 20 منفردا بالمركز الثالث، مستغلا خسارة منافسه في الترتيب الأهلي شندي من المريخ الفاشر أمس، ليصبح الفارق بينهما 3 نقاط.

وقال المدير الفني لحي العرب، خالد هيدان المغربي، في تصريح ل بعد المباراة: "أسباب الخسارة تعود إلى أننا نعاني من نقص كبير في اللاعبين الأساسيين، إلى جانب أننا نملك مهاجما واحدا".

وأضاف مدرب حي العرب أن نظام دوري النخبة بلعب مباراة بمعدل كل 3 أيام صعب على اللاعبين ويشكل عليهم ضغطا كبيرا.

//////////////////
خسارة شندي تمهد لحصر لقب الممتاز بين 3 أندية
حضرت واحدة من المفاجآت بالأسبوع الخامس من المرحلة الثانية لفرق النخبة بمسابقة الدوري السوداني، الأمر الذي أدى حدوث تعديل في سباق رباعي المقدمة.

وفاز المريخ الفاشر على الأهلي شندي القوي (2-0) بجدارة.

ويبلغ عدد فرق النخبة 8 فرق، تلعب على تحقيق 3 أهداف، أولها نيل شرف إنهاء المسابقة ضمن المراكز الأربعة الأولى، وذلك هدف ينحصر بين الرباعي الكبير المعروف الهلال والمريخ والأهلي شندي والهلال الأبيض.

أما الهدف الثاني فهو ينحصر بين الهلال الأبيض والأهلي شندي، اللذان يسعيان لكسر هيمنة الهلال والمريخ على لقب الممتاز.

والهدف الثالث، يتمحور حول فرق المريخ الفاشر وحي العرب بورتسودان والخرطوم الوطني والأهلي مروي، التي تسعى لخطف واحد من المركزين الثالث أو الرابع للتمثيل بكأس الكونفيدرالية في الموسم القادم.

نتائج المباريات الأخرى بالأسبوع الخامس للنخبة، شهدت فوز الهلال على الأهلي مروي (2-1)، وفاز الهلال الاُبَيِّض على مضيفه حي العرب (3-2)، والمريخ على مضيفه الخرطوم الوطني بهدف وحيد.

وقدمت خسارة الأهلي شندي مؤشرا وخطوة نحو حصر السباق على لقب الممتاز بين الثلاثي الهلال والمريخ والهلال الأبيض، باعتبار أن الأخير حقق فوزا مهما على حي العرب العنيد.