السودان - بدر الدين بخيت

يطارد فريق الهلال السوداني الفوز الأول بمسابقة كأس الكونفيدرالية الإفريقية، حينما يتسضيف مساء اليوم الأحد، بملعبه "الجوهرة الرزقاء"، نهضة بركان المغربي, في رابع مبارياته بالبطولة.

ولم يتذوق أصحاب الأرض الفوز في المباريات الأربع السابقة, التي شهدت تعادلهم في ثلاث مباريات, بينما وقعت خسارتهم الوحيدة في مباراتهم الأولى أمام الضيوف ذاتهم, الأمر الذي يجعل من موقعة الأحد ثأرية للفريق السوداني.

ويتصدر المصري البورسعيدي، المجموعة برصيد 8 نقاط، ويليه نهضة بركان برصيد 7 نقاط, ثم الهلال في الترتيب الثالث برصيد 3 نقاط، وأخيرا يو دي سونجو برصيد نقطتين.

ويتوقف أمل الهلال في التنافس على واحدة من البطاقتين المؤهلتين لدور الثمانية، على حسابات معقدة جدا.

وتُرهن تلك الحسابات بالفوز فقط في آخر مباراتين متبقتين له, أمام نهضة بركان، والمصري، ثم ينتظر نتائج مباريات الفرق الأخرى.

بينما سيقضي التعادل أو الخسارة، على الأمل نهائيا.

وسيفقد الهلال جهود 3 لاعبين أجانب استغنى عنهم مجلس الإدارة فجأة، الأسبوع الماضي، وهم المدافع الإيفواري واترا دابيلا سواليو وقلب الدفاع النيجيري أوساهون ومواطنه المهاجم هارونا جاربا.

طريق من اتجاه واحد

وفي المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة، قال السنغالي لامين أندياي، المدير الفني للهلال، إن فريقه جاهز لمواجهة نهضة بركان، مشيرا إلى أنها "طريق من اتجاه واحد للوصول إلى دور الثمانية"، بحسب وصفه.

وأصر المدرب السنغالي، على أن فسخ التعاقد مع الثلاثي الأجنبي لن يؤثر على آداء فريقه.

ومن جانبه، قال قائد الهلال بشة: "سوف نبذل قصارى جهدنا وكل ما نلك لأجل الفوز, وتقديم هدية في العيد لجماهير الفريق".

من جهته، قال المدير الفني لنهضة بركان، منير الجعواني: "صعود فريقنا إلى الدور التالي بيدنا, ومباراة الهلال هذه المرة تختلف تماما في حسابتها عن المباراة الأولى".

وأضاف مدرب نهضة بركان، أنه متخوف من مواجهة الهلال رغم فقدانه لمجهودات بعض اللاعبين المؤثرين، لكن في ذات الوقت تمت إضافة أسماء جديدة لقائمة الفريق.