السودان-بدر الدين بخيت

أخفق الهلال في تحقيق انتصاره الأول بالمجموعة، بعدما فرط في تقدمه بهدفين نظيفين أمام ضيفه الموزمبيقي يونياو دو سونجو، ليسقط أمامه في فخ التعادل بهدفين لمثلهما.

وتقدم الفريق السوداني بهدف مبكر حمل توقيع محمد أحمد بشير في الدقيقة الثالثة، قبل أن يضيف المحترف التنزاني توماس أوليموينجو الهدف الثاني في الدقيقة 36.

واستغل يونياو دو سونجو حالة الهدوء التي طغت على أداء الهلال، ليقلص فرانك باندا الفارق في الدقيقة 43، مسجلا الهدف الأول للضيوف.

وبينما كانت المباراة في طريقها لفوز الهلال وحصده النقاط الثلاث، أحرز هيلدر جوستينو بيلمبي هدف التعادل للضيوف في الدقيقة 86.

وأضعف الهلال بهذه النتيجة آماله كثيرا في التأهل إلى الدور التالي، وذلك بعد تعادل نهضة بركان المغربي مع ضيفه المصري، ليرفع الفريقان رصيدهما في صدارة المجموعة إلى 7 و5 نقاط على الترتيب.

ويعود السبب الرئيسي في تعثر الهلال في السيطرة على الكرة خلال الشوط الثاني إلى تباعد خطوطه وسوء التمريرات بين اللاعبين فيما بينهم، كما أصبح المهاجم النيجيري هارونا جاربا معزولا عن بقية الفريق.

مدرب الهلال السوداني يتمسك بالأمل
تمسك المدير الفني للهلال السوداني، لاميني أندياي، بفرص فريقه في التأهل لدور الثمانية بكأس الكونفيدرالية الإفريقية، رغم تعادله بملعبه في أم درمان، أمام يو دي سونجو الموزمبيقي (2-2).

وقال أندياي في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: "حتى هذه اللحظة فرص التأهل للمرحلة التالية من مجموعات الكونفيدرالية قائمة".

وأضاف "نتائج الجولة الثالثة لم تضمن لأي فريق بالمجموعة التأهل، ولم ينته أمل أي فريق أيضا, وكل السيناريوهات في هذه المجموعة متوقعة".

وأشار إلى أن التغييرات الثلاثة التي أجراها خلال المباراة كانت اضطرارية، موضحا أن استبدال المهاجمين التنزاني توماس أوليموينجو والنيجيري هارونا جاربا, كان بسبب نصيحة الطبيب.

وعن مسؤولية الهدف الأول لفريق سونجو, قال إن يونس حارس شاب ومجتهد في التدريبات وقد أبعد العديد من الكرات الخطيرة في هذه المباراة.

فيما قال إيستون فيجان, المدير الفني لفريق يو دي سونجو، إن الخروج بنقطة من ملعب الهلال في مدينة أم درمان، يعد أمرا جيدا.

وأضاف أن الهلال لديه جمهور شرس ولكن في ذات الوقت راق وتقبل بصدر رحب دخول هدف التعادل في مرماه بالوقت القاتل.

وتابع: "الهدف الذي سجلناه في نهاية الشوط جعل الفريق يدخل الشوط الثاني بحماس, لكن إذا انتهى الشوط الأول بهدفين نظيفين للهلال فإن مهمتنا في الشوط الثاني كانت ستتعقد".

وأوضح أن فريقه سيعود بسرعة إلى موزمبيق للبدء في الاستعداد للهلال، في مباراة الإياب التي تقام خلال 9 أيام.
/////////////////