السودان - بدر الدين بخيت
يسعى فريق الهلال السوداني، مساء اليوم الأربعاء، إلى تحقيق الفوز الأول له بمسابقة كأس الكونفيدرالية الإفريقية، وذلك حينما يستضيف فريق يو دي سونجو الكونجولي في ثالث مباريات الفريقين ضمن منافسات المجموعة الثانية.

ويحمل الهلال في رصيده نقطة واحدة حصل عليها من تعادله أمام ضيفه المصري البورسعيدي في الجولة الثانية.

ويتصدر المجموعة الثانية فريق نهضة بركان المغربي برصيد 6 نقاط، ويحتل المصري البورسعيدي المركز الثاني برصيد 4 نقاط، ولذلك يسعى الهلال إلى الحفاظ على آمال التأهل بالفوز اليوم.

واستعان مجلس إدارة الهلال بالمدرب السنغالي الشهير لأمين أنداي السنغالي المدرب السابق لفرق القطن الكاميروني والمغرب الفاسي ومازيمبي الكونغولي.

كما تعاقد الهلال مع لاعبين أجانب على رأسهم الثنائي النيجيري أوساهون وهارونا جاربا، إلى جانب الدولي التنزاني توماس أوليموينجو، مهاجم مازيمبي السابق.

ولم يخض الهلال مباريات كافية من أجل الاستعداد لمواجهة نظيره الموزمبيقي، حيث لعب مباراتين خسر الأولى أمام ود هاشم بكأس السودان، وفاز في الثانية على المريخ كوستي في الدوري الممتاز.

وقال المدير الفني للهلال لأمين أنداي في تصريحات ل: "كنا نريد الاستفادة من خوض مباراة القمة أمام المريخ لوضع سيناريو مباراتنا اليوم أمام سونجو، لكن تم إلغاء المواجهة".

وأضاف: "متفائل بمسيرة الهلال في الكونفيدرالية، وإمكانية تأهله إلى الدور التالي رغم أنني لم أشاهد فريق دو سونجو في مباراة كاملة من قبل".


مدرب الهلال: سنقاتل حتى النهاية في الكونفيدرالية
أصر السنغالي لامين أندياي، المدير الفني للهلال، على أن فريقه سوف يقاتل حتى آخر لحظة من مباراته مساء اليوم الأربعاء، أمام يونيانو دي سونجو الموزمبيقي، بالمجموعة الثانية ببطولة كأس الكونفيدرالية، لأجل تحقيق الانتصار.

ويحتل الهلال المركز الثالث في المدموعة برصيد نقطة واحدة، بينما يأتي منافسه في المركز الأخير بلا نقاط.

وأكد في مؤتمر صحفي، أنه بدأ العمل مع الهلال منذ نحو 40 يوما ويخوض اليوم أول مباراة مهمة أمام منافس لديه نفس أهداف الهلال من المباراة، مضيفا أن فريقه استعد بشكل جيد وأن النصر سيكون حليفه.

وفي رده على سؤالين ل، حول قلة عدد المباريات التي خاضها قبل مواجهة بطل موزمبيق، ومدى معرفته بمنافسه قال مدرب الهلال السوداني: "من حيث عدد المباريات الإعدادية من خلال المسابقات المحلية هل كان لنا خيار غير ذلك؟ كان لابد لنا أن نلتزم بقرار الاتحاد والحكومة بإلغاء مباراتنا بالدوري أمام المريخ، لكننا رغم ذلك سوف سنظهر بشكل جيد".

وواصل: "التكنولوجيا الحديثة ساعدتنا على مشاهدة العديد من المباريات لسونجو ودرسناه جيدا ونتمنى أن يواصل الهلال مسيرته في الكونفيدرالية من خلال مباراة اليوم".

وأضاف أن المنافس يعيش نفس ظروف الهلال، لأنه يريد الفوز لأجل إحياء آماله ولهذا سوف يلعب ويظهر أفضل ما عنده.

وأكد مدرب الهلال أن ترتيب فريقه بالمجموعة لا يعبر عن مكانته في بطولات الأندية الأفريقية، ولكنهم يتمسكون بالأمل وقادرون على الوصول لأعلى نقطة في الكونفيدرالية، وأن أمل الفريق قائم وأنه سوف يقاتل حتى آخر دقيقة في المباراة.

بينما قال قائد الهلال محمد بشة أن ارتداء شارة القيادة شرف كبير في أول مباراة أفريقية له كقائد.

وفي رده على سؤال حول تأثير غياب لاعبين كانوا أساسيين بالفريق عن مباراة الغد مثل الحارس ماكسيم فودجو وصانع الألعاب عزيز شوبولا والقائد السابق، كاريكا، قال بشة: "أتمنى لهم التوفيق في أنديتهم الجديدة، وربما يكون لغيابهم تأثير، لكن هناك نجوم جدد بدأوا في العمل بالفريق والدخول في منظومته الأساسية وسوف نساعدهم حتى يظهروا بأفضل مستوياتهم".

وقال إنه لا يلتفت إلى كونه هداف الفريق أفريقيا، مؤكدا أنه تجاوز هذه المرحلة ويفكر في كيفية وصول الهلال للمرحلة المقبلة بالمسابقة.

من جانبه قال إيستون فيجان المدير الفني لفريق سونجو: "الهلال فريق جيد وليس لديه سوى نقطة واحدة وموقفه في المجموعة مشابه لنا، لكننا حضرنا لانتزاع النقاط الثلاث، وأتمنى أن يخرج اللقاء بروح رياضية".

وعلق مدرب سونجو على خسارة فريقه ذهابا وإيابا وقدرته على التنافس بالمجموعة، موضحا أن الفريق كان يعاني من مشاكل تسببت في خسارته للقب الدوري، لكنه يحتل الترتيب الثاني في جدول دوري الموسم الجديد.

وأضاف: "خسارتنا بملعبنا أمام نهضة بركان سببها أننا لم نكن في وضعنا الطبيعي، لكننا الآن نركز على أن نكون حاضرين بقوة أمام الهلال في مباراة الفرصة الواحدة".

أما قائد فريق سونجو سيسلو عبدول فقال: "ندرك أن الهلال لديه نقطة واحدة، ولهذا جئنا لهذه المرحلة من المسابقة لمواجهته بفلسفة جديدة وهي أن ننتصر فقط".