السودان - بدر الدين بخيت
نجح الهلال السوداني، في تجاوز عقبة ضيفه ليسكر، بطل ليبيريا، بالفوز عليه بنتيجة 3-0، اليوم الثلاثاء، في إطار إياب الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا.

أحرز ثلاثية الهلال، محمد أحمد بَشَّة (هدفين) في الدقيقتين 3 و43، وشرف شيبوب في الدقيقة 65.

واستعاد الهلال، خدمات قلب الدفاع حسين الجريف، والمهاجم البرازيلي جيوفاني مارانهاو، بعدما غابا عن مباراة الذهاب بسبب الإيقاف.

وكشف الهلال عن خطته الهجومية، بعد أن لعب بمحور واحد، وهو أبو عاقلة عبد الله، مع الخماسي شرف شيبوب والنيجيري عزيز شوبولا والبرازيلي مارانهاو وبشة والقائد مدثر كاريكا في المنطقة الأمامية.

وباغت الهلال، ضيوفه بهدف مبكر في الدقيقة 3، من الكرة التي تلاعب فيها شوبولا بالظهير الأيسر، وعكسها عالية داخل منطقة الجزاء، ولعبها بشة بقوة في قلب المرمى.

وسعى الهلال للهجوم المتواصل، لكن دفاع ليسكر تألق بقيادة كيمو كمارا، وتصدى لكل المحاولات.

وتدريجيا، دخل ليسكر أجواء المباراة، ولعب مباراة مفتوحة، وقاد عدة هجمات منظمة، أخطرها التي سدد منها بولي دارميه، من على حافة الصندوق بقدمه اليسرى، أمسكها الحارس الكاميروني ماسكيم فودجو بثبات، في الدقيقة 13.

وظهرت مشكلة الهلال في التمريرات الخاطئة وعدم النجاعة الهجومية، بسبب عدم فاعلية الخط الأمامي، وكان شيبوب الأقل جهدا، الأمر الذي جعل دفاع الضيوف يلعب بثقة عالية.

وفي الدقيقة 38، اخترق الظهير الأيسر عبد اللطيف بويا، الجانب الأيمن لدفاع ليسكر ببراعة، وعكس كرة زاحفة، مرت من الحارس، وأفلتت من بشة داخل منطقة الجزاء.

وأحرز الهلال، هدفه الثاني في الدقيقة 43، من الكرة التي عكسها البرازيلي مارانهاو، من مركز الجناح الأيمن، وسقطت خلف الظهير أسايمو، وتابعها بشة في المرمى.

وفي الشوط الثاني، دخل ليسكر، برغبة كبيرة في تعقيد المهمة على الهلال، وكاد أن يفعل ذلك في الدقيقة 52، من الكرة التي عكسها شيخو شريف من الجانب الأيمن للدفاع، ولمسها حسين الجريف برأسه، وأفلتت من مصطفى أنجي وهو داخل منطقة الجزاء.

ورد الهلال في الدقيقة 54، بهجمة منظمة قادها شيبوب، ومرر لكاريكا على حافة الصندوق، وسدد بقوة، لكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 60، أجرى الهلال تبديله الأول بخروج شوبولا، ودخول الطاهر الحاج في وسط الملعب.

وأضاع الطاهر الحاج، فرصة هدف مؤكد، وهو داخل منطقة الجزاء، من الهجمة المنظمة التي قادها كاريكا، وأرسلها إلى بويا، الذي عكس داخل الصندوق للطاهر، الخالي من الرقابة، لكنه تأخر في السيطرة على الكرة.

وأضاف الهلال، الهدف الثالث في الدقيقة 65، من ركلة زاوية أعادها بشة برأسه في المرمى، وشتتها الدفاع، لكن تابعها شيبوب في قلب المرمى.

وفي الدقيقة 73، أضاع كاريكا فرصة هدف محقق، من الكرة التي مررها شيبوب له، في الجانب الأيمن.

وأجرى الهلال السوداني، عدة تبديلات، بخروج كل جيوفاني وشرف الدين شيبوب، ودخول الصادق شلش ونصر الدين الشغيل.

وكاد ليسكر أن يحرز هدفا في الدقيقة 89، من الكرة التي انفرد فيها لاعبه، بالحارس ماكسيم، الذي تصدى لها ببراعة، لتنتهي المباراة بفوز الهلال السوداني، في مجموع المباراتين (3-1).
////////////////