السودان - بدر الدين بخيت
أصدر وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم اليسع الصديق في وقت متأخر من مساء اليوم الجمعة قرارا مفاجئا، حل بموجبه مجلس إدارة نادي المريخ المنتخب، ملحقا القرار الأول بقرار متوازي أعلن فيه تعيين لجنة تسيير برئاسة شخصية رياضية قانونية تاريخية هو محمد شيخ مدني يعاونه مجلس إدارة يتكون من 19 فردا.

وكشف وزير الشباب والرياضة أن أجهزته المساعدة بالوزارة ظلت تراقب الوضع الإداري بنادي المريخ عن كثب، وكون لجنة قانونية لدراسة الوضع الإداري إلى جانب القانوني وأن اللجنة خرجت بتقرير مفاده أن المجلس فشل في السيطرة على الموقفين الإداري والقانوني وأن قراره بحل المجلس جاء استجابة لتطلعات جماهير النادي.

كما أكد الوزير أن لجنة التسيير مدتها 6 أشهر لنادي المريخ، وستكون مكونة من أبرز الأسماء على رأسهم: محمد الشيخ رئيسا، ووزير العدل السابق عبد الباسط سبدرات نائبا له، واللواء حقوقي عبد المنعم النذير وأوكتاي شبعان حسني مساعدين للرئيس، والفريق شرطة طارق عثمان الطاهر أمينا عاما، وعبد الصمد محمد عثمان أمينا للصندوق، وعضوية 13 آخرين.

وحدد وزير الرياضة بولاية الخرطوم والذي يتبع له المريخ إداريا 6 مهام واختصاصات للجنة التسيير من بينها تسيير أعمال النادي الإدارية والفنية، والتحضير لعقد جمعية عمومية في أو قبل إنتهاء مدة لجنة التسيير.

يذكر أن التغيير الإداري جاء قبل 4 أيام من مباراة مصيرية يخوضها المريخ أمام تاونشيب بطل بوتسوانا بالدور الأول من بطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، ويحتاج الفريق السوداني إلى 4 أهداف حتى يضمن تأهله إلى المرحلة التالية من البطولة.