كوورة:
حسم المنتخب المحلي المغربي صدارة المجموعة الأولى، رغم تعادله سلبيًا أمام المنتخب السوداني في مواجهة شكلية، ليضمن خوض مباراة ربع النهائي بمدينة الدار البيضاء.

ورغم شكلية المواجهة فقد حضر جمهور قياسي فاق 45 ألفا من مناصري المنتخب المغربي في محاولة لدفع الأسود المحلية لتحقيق انتصار ثالث على التوالي وإنهاء دور المجموعات بالعلامة الكاملة.

بداية المباراة اتسمت بالتكافؤ مع امتياز خفيف للمغرب الذي راهن على لاعبيه وليد الكرتي وأشرف بنشرقي لاختراق دفاع المنتخب السوداني المتكتل حول مناطقه لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني شهد إهدار ركلة جزاء من طرف المنتخب المغربي، حيث فشل بن شرقي في تحويلها لهدف بعد تدخل حارس المرمى السوداني، في حين لم تحمل باقي الدقائق تغييرًا على مستوى النتيجة.

تعادل المنتخبين أبقى الوضع في المجموعة الأولى على ما هو عليه، بصدارة الأسود المغربية ووصافة صقور الجديان السودانية.

أكرم الهادي الأفضل في مباراة المغرب والسودان
اختير أكرم الهادي سليم، حارس المنتخب السوداني، كأفضل لاعب في المواجهة التي جمعت فريقه بالمغرب، والتي انتهت بالتعادل بدون أهداف، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، في الجولة الثالثة بالمجموعة الأولى، من بطولة المحليين.

وقدم أكرم مستوى جيد في المباراة، وساهم بشكل كبير، في التعادل الذي سجله المنتخب السوداني في هذه المباراة.

وتألق أكرم في المباراة بعد أن تصدى لركلة جزاء في الشوط الثاني، سددها نجم المحلي المغربي أشرف بن شرقي.

ووقف الحارس سدا منيعا أمام محاولات المنتخب المغربي، وفشل لاعبوه في تخطيه إلى الشباك.

يشار إلى أن المنتخب السوداني تأهل إلى الدور ربع النهائي، إلى جانب المنتخب المغربي.

مدرب السودان: التعادل مع المغرب يمنحنا الثقة
قال زدرافكو لوجاروشيتش، مدرب المحلي السوداني، إنه سعيد بالطريقة التي واجه بها لاعبوه، المنتخب المغربي، في المباراة التي انتهت بالتعادل بدون أهداف، في بطولة أمم أفريقيا للمحليين.

وتابع في المؤتمر الصحفي، الذي عقده بعد المباراة: "لعبنا بخطة حذرة، لم نترك المساحات للاعبي المنتخب المغربي، للحد من خطورتهم، لأننا نعرف أن لديهم مهارات وفنيات أكثر، مقارنة بنا."

وأضاف أنه لعب على المرتدات الهجومية، أملا في أن تمنح شيئا ما لفريقه.

وأكمل: "نتيجة التعادل مع المنتخب المغربي، الذي يملك الأرض والجمهور، مهمة ومفيدة لنا، وستمنحنا الثقة لمواجهة الخصوم القادمين."

وختم: "نحن نلعب مباراة بمباراة، ولا يهمني الخصم الذي سنواجهه، سواء زامبيا أو ناميبيا، رغم أن المنتخب الأول قدم مستويات جيدة وأظهر إمكانيات مميزة".