فى هذة الايام يتوهم ضعاف النفوس بحجم الدمار والخراب الذى اصاب دارفور من عدوان نظام الابادة الجماعية والتطهير  العرقى ان المعركة ستنتهى لصالح تجار الدين،مواصلة لمسلسل الابادة الجماعية والتطهير العرقى وصولجانة فى الكذب  والنفاق والمرواغة، اجتمع  الاصوليين وتجار الدين فى الدوحة والانتهازين من ابناء دارفور لبيع وشراء قضية دارفور  فى سوق النخاسة العالمية فى الدوحة ، نحن فى الجبهة الشعبية للعدالة والتنمية نؤكد لشعبنا الاتى:_1/ان  لاتجزئىاو تميع  لقضية شعبنا مهما طغاة النظام وتجبر فان مصيرها لااهاى
2/ان مسرحية الدوحة هى نموذج جديد من نماذج الخداع التى يمارسها تجار الدين فى الدولة السودانية
3/فل يعلم الوسيط المشترك جبريل باسلولىبانة اصبح جزء اصيل فى الازمة و سبب رئيسى، بتوجية دعوةلاشخاص واسرة للتفاوض باسم وقضية دارفور
4/بهذا اصبح دوحة منبر للبيع والشراء وليس لحل قضية دارفور،لان اصحاب القضية الحقيقيون مغيبون عن الدوحة
5/نحن فى الجبهة الشعبية للعدالة والتنمية حررنا شهادة وفاة لمسرحية الدوحة فى مهدها ونحث الشرفاء الابتعاد عنها
مثلما سقطت ابوجا من قبل ستسقط الدوحة وتكذب العدو على نفسها اذا إدعت أنها ستحصد الغنائم من مسرحية الدوحة
نطمئن شعبنا بان قواتكم دائما فى اهبة الاستعداد  ومستعدين لكسر شوكة العدو فى اى زمان ومكان ووفاء لمسيرة القائد صديق  مساليت حررو دفاق والان هم فى بوبات نيالا والجنينة وفى مرتفاعات سريرة وكرشة ترمنونق مؤكدين ان ثورة دروتى قادم من جدبد لتحربر ارض الوطن من دنس المتجبرين
ندعو كافة رفاق الدرب الشرفاء لموصلة النضال حتى النصر لان النصر لاح بوارقة
عاش كفاح شعبنا
وعاش كفاح الجبهة الشعبية للعدالة والتنمية
 
 
مبارك محمداحمد
الناطق الرسمى
008821655591036