جبهة القوى الثورية المتحدة
المكتب السياسي
توضيح حول علاقتنا بالجبهة المتحدة للمقاومة
بالاشارة للبيان المنشور بموقع سودانيزأون لاين  من حركة العدل والمساواة القيادة الجماعية – سابقاً ،  بتاريخ 12 فبراير 2009 ، والممهور بتوقيع عادل محمد النايــر من مكتب العدل والمساواة – القيادة الجماعية بألمانيا ، يود المكتب السياسي لجبهة القوى الثورية المتحدة توضيح الآتي :
1- لقد تأسست الجبهة المتحدة للمقاومة كمظلة تضم خمسة فصائل ، في مؤتمر عقد بمنطقة أم مراحيك وبحضور المبعوث الدولي للسلام سابقاً ويليامسون وسالم احمد سالم من الإتحاد الافريق ، وأعلنت في جوبا برعاية الحركة الشعبية لتحرير السودان وبتكليف من الوساطة . وقد كانت جبهة القوى الثورية فصيل مؤسس منذ الاجتماعات التمهيدية وحتى إعلان الجبهة في جوبا .
2- لقد حدد ميثاق الوحدة فترة ستة اشهر لعقد مؤتمر للجبهة يتم خلاله الاعداد لمشروع وحدة كاملة أو يقرر في العلاقة بين التنظيمات والإستمرار كمظلة .
3- نسبة لإختلاف وجهات النظر في كيفية القيادة وعدم إنعقاد المؤتمر في فترة الستة اشهر التي حددها الميثاق فقد أعلنت جبهة القوى الثورية وكذلك حركة تحرير السودان بقيادة الاخ خميس عبدالله تجميد عضويتهم في الجبهة وسحب ممثليهم فيها ، إلى حين إنعقاد المؤتمر ، وقد حدد له الاخ بحر ابو قردة يوم 18 سبتمبر 2008 ، ولم يعقد وبناءاً على ذلك لم تعد الجبهة المتحدة للمقاومة قائمة بالتنظيمات الخمسة التي ذكرها بيان الاخ المشار إليه أعلاه . وقد أوضحت جبهة القوى الثورية المتحدة وفي بيان منشور في يوليو 2008 موقفها من الجبهة المتحدة للمقاومة .
عليه نرجوا من الاخوة في حركة العدل والمساواة القيادة الجماعية التقيد بتوضيح الحقيقة لعضويتهم في الخارج والداخل بملابسات اسم الجبهة المتحدة للمقاومة ، وأذا أراد الإخوة في حركة العدل والمساواة – القيادة الجماعية الإستمرار بإسم الجبهة يلزمهم بيان توضيحي للجميع بإن هذا الاسم لا علاقة له بمشروع الوحدة الذي رعته الوساطة.
نؤكد إحترامنا للإخوة في الحركات التي إلتقت في مشروع الجبهة المتحدة للمقاومة ، وكذلك لفصيل حركة تحرير السودان – الوحدة ، الذي كان المبادر الاول بالدعوة لتأسيس الجبهة في ليبيا رغم ظروف اخرى ساهمت في عدم دخول الجبهة ، ونؤكد على إن وحدة القوى الثورية هو المشروع الذي نسعى له ، ولكننا لا علاقة لنا بالاسم المتداول الآن في وسائل الإعلام  كما اشار الاخ في بيانه .
وهذا ما لزم توضيحه
يوسف إبراهيم
مسئول المكتب السياسي للجبهة
15 فبراير 2009
www.sudaneseurff.com