أمريكا- اوهايو 15/2/2009م.
 عقدت اللجنة المركزية لرابطة جبال النوبة العالمية بالولايات المتحدة الأمريكية إجتماعا طارئا بمدينة سنسناتى بولاية اوهايو فى يوم السبت الموافق 14/2/2009م. حيث ناقش الإجتماع قضايا إدارية وتنظيمية متعلقة بتحسين أداء الرابطة وتفعيل نشاطها عبر اللجنة المركزية وجميع فرعياتها، بالإضافة الى الوضع السياسيى الراهن ومستقبل جبال النوبة وخاصة فيما يتعلق بالخروقات الامنية التى يقوم بها المؤتمر الوطنى ومليشياته والذى ثبت تورطهما عبر العديد من الأحداث والمستندات التى ستقدم للرأى العام والمجتمع الدولى والامم المتحدة و محكمة العدل الدولية. الرابطة العالمية اكدت من جانبها انها سترد بقوة لكل من تسول له نفسة المساس والتلاعب بأمن ومصير وقضايا المنطقة
ومن ناحية اخرى شرعت الرابطة فى إنشاء جسم إستشارى  يساهم مع اللجنة المركزية فى جمع وحدة وصف النوبة لمواجهة كافة التحديات، بالإضافة الى تكليف المكتب التنفيذى للقيام بإعداد وحصر العضوية مع التركيز على مشاركة جميع ابناء جبال النوبة للدفع بعمل الرابطة الى الأمام
 لهذا تناشد الرابطة الجميع التقدم بمقترحات أو أوراق عمل علمية تساعد على تقوية إستراتيجيتها وبرامجها المستقبلية خلال المؤتمر العام المزمع عقده فى 4/7/2009م
 وقد كلف الحضور الأستاذ/ شالوم ديكا (سالم) برئاسة اللجنة المركزية إلى حين إنعقاد المؤتمر العام، مع ضرورة تضافر كل جهود أبناء جبال النوبة ماليا وعمليا وفكريا و إعلاميا لإنجاح هذه المهمة
هذا وقد شارك فى هذا الإجتماع الحيوى عدد من القيادات السابقة للرابطة متمثلة فى رئيسى الرابطة السابقين الأستاذ/ أنقوكا لندى جكارى والأستاذ/ كومى إسماعيل الإعيسر و أمينها السابق الإستاذ/ أمين زكريا إسماعيل، بجانب المشاركة الكبيرة والفاعلة للوزير السابق الأستاذ/ أمين بشير فلين و الذى ثمنت الرابطة على الدور الذى يمكن ان يلعبه مع بقية اعضاء المجلس الاستشارى فى توحيد أبناء جبال النوبة, كما أشادت الرابطة بالأستاذ/ محمد أبوعنجة أبو راس لما أبداه من إستعداد تام للعمل فى المجلس الأستشارى لرابطة جبال النوبة العالمية.