ناقشت القوى السياسية الوطنية في اجتماعها المنعقد مساء الأحد 18 يناير 2009 تفاصيل واقعة اعتقال الدكتور حسن عبد الله الترابي الأمين العام للمؤتمر الشعبي.
وقد أدان الاجتماع بالاجماع واقعة الاعتقال التحفظي وكافة الاجراءات الاستثنائية التي تستند على قوانين تتعارض مع وثيقة الحقوق بالدستور الانتقالي لسنة 2005. وطالبت باطلاق سراحه فورا، أو تقديمه للمحاكمة أمام المحاكم العادية والقاضي الطبيعي وكفالة حقه في الدفاعة ومقابلة محاميه أو هيئة دفاعه فورا.